لماذا حرصت السعودية على استهداف مستودعات الصواريخ اليمنية،وما علاقة ذلك بالسيطرة على باب المندب ؟

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات خاصة:

قال موقع ساسة بوست الخليجي أن السعودية حرصت على قصف مستودعات الصواريخ اليمنية مبكرًا، ليس فقط لأجل حماية أراضيها من أي ضربات انتقامية قد يشنها الحوثيون وحلفاؤهم، بل كذلك من أجل تجريد أي حكومة يمنية قادمة، قد لا تكون موالية تمامًا للرياض من القدرة على تهديد باب المندب، أو شل حركة الملاحة فيه.

وأشار الموقع إلى الأهمية التي يحظى بها مضيق «باب المندب» والتي تعد أهمية استراتيجية كبرى، إذ كانت أغلب خطوط التجارة بين الشرق والغرب تمر عبر طريق رأس الرجاء الصالح على الساحل الإفريقي، غير أن القناة التي ربطت البحرين الأحمر والمتوسط، قد أعطت أفضلية كبرى للمضيق الذي تحول إلى واحد من أهم ممرات النقل البحري عبر العالم.

وقال الموقع: تمتلك اليمن أفضلية استراتيجية للسيطرة على المضيق الذي يمر به نحو 21 ألف قطعة بحرية سنويًّا، نظرًا لوجود «جزيرة ميون» التابعة إداريًّا لمحافظة عدن عند رأس المضيق، ولا يمر بالمضيق إلا نسبة ضئيلة من حاملات النفط العالمية – بلغت حوالي 7.5% عام 2006- وهو ما يجعله أقل أهمية لقطاع النفط من مضيق هرمز الذي يمثل نحو 40% من تجارة النفط العالمية.

وبالرغم مما سبق، نوه “ساسة بوست” إلى أن  ثمة اهتمام خاص من حكام الرياض بباب المندب، مؤكدا أن حكام المملكة مشغولون بهاجس أن تقوم إيران في أي نزاع مستقبلي بإغلاق مضيق هرمز، في وجه تجارة النفط الخليجية، وهو ماسبق  لقائد البحرية الإيرانية تأكيده بقوله أن «إغلاق المضيق سهل جدًّا كسهولة شرب كأس من الماء».

وأكد الموقع أن هذه التصريحات تلقي  بظلالها على مضيق باب المندب الذي ينظر إليه كممر بديل حال وقع المحظور و«تهور» الإيرانيون فيما يخص التعامل مع السعودية، وربما يفسر هذا الأمر – بحسب مراقبين– حرص السعودية على قصف مستودعات الصواريخ اليمنية مبكرًا، ليس فقط لأجل حماية أراضيها من أي ضربات انتقامية قد يشنها الحوثيون وحلفاؤهم، بل كذلك من أجل تجريد أي حكومة يمنية قادمة، قد لا تكون موالية تمامًا للرياض من القدرة على تهديد باب المندب، أو شل حركة الملاحة فيه.

 

أحدث العناوين

لقاء بين رئيس مجلس التصالح القبلي بصنعاء و وفد من مشائخ شبوة.. هذا ما تم تنسيقه

كشفت مصادر في مجلس التصالح القبلي التابع لصنعاء، اليوم الخميس، عن لقاء تنسيقي جمع كل من رئيس المجلس ضيف...

مقالات ذات صلة