لأول مرة..حزب الإصلاح يدعو الحوثيين وصالح إلى المصالحة

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

انخفضت لهجة التصعيد التي  قادها حزب الإصلاح على مدى عامين ضد تحالف أنصار الله وصالح، وصار موقفهم الرافض قطعا لأي حوار مع هذا التحالف.

بدا هذا واضحا في حديث القيادي البارز في حزب الإصلاح وعضو مجلس النواب الشيخ محمد الحزمي صاحب دعوة تشكيل جيش أنصار السنة لمواجهة الحوثيين في آواخر 2014 م ، والذي دعا فيه حزبه وجماعة الحوثي والمؤتمر إلى الحوار والتصالح.

الحزمي قال في منشور على صفحته:” يا مؤتمر ويا اصلاح ويا حوثة ويا مكونات سياسية انهوا الشوط الاول من القتال وعاد باقي شيء نحافظ عليه لان الشوط الثاني الذي يُعد له لن يترك لكم الانتقال للشوط الاضافي كي تراهنوا عليه”.

وأضاف الحزمي ً: “هذه صفحتي وانا حر فيما اقول يغضب من يغضب من البشر “اقول بأعلى صوتي يا اهل اليمن كفى والصلح خير”

واعتبر الحزمي من يعترض على دعوته بأنه مستفيد من الحرب وقال “لا يعارض هذا النداء الا متمصلح من الحرب او حاقد لا يخشى الله”.

أحدث العناوين

توجس جنوبي من تداعيات الهيكلة “الانتحارية”

أبدت قيادات سياسية وإعلامية   ، الاثنين، قلقها من تداعيات التصفيات المتصاعدة في  مناطق سلطة "المجلس الرئاسي"  جنوب اليمن .. خاص...

مقالات ذات صلة