بيان هام وعاجل من “شباب” قبيلة حاشد

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

حذرت طلائع شباب حاشد الثورية من تجيير موقف قبيلة حاشد لصالح حزب معين أو لخدمة قوات التحالف مؤكدة أن حاشد لن تكون إلا في الموقف الوطني و مع حرية و كرامة و سيادة و سعادة إبناء الشعب اليمني الكريم كما كانت ضد الأتراك و البريطانيين و البرتغال و الرومان سابقا و حاليا ضد التحالف السعودي الإمارتي و من معهم أو سار في ركابهم أو حذا حذوهم من الغزاة و الطامعين حتى في المستقبل .

جاء ذلك بيان هام وعاجل أصدرته طلائع حاشد الثورية وحصل عليه الخبر اليمني، ردت فيه طلائع شباب حاشد الثورية على بيان صدر عن اجتماع لفروع المؤتمر الشعبي العام في محافظة عمران وزعم تأييد قبيلة حاشد لمبادرة البرلمان.

 

وجاء في نص البيان:

تابعنا في حركة طلائع شباب حاشد الثورية ما تداولته بعض وسائل الأعلام عن اجتماع فروع حزب المؤتمر الشعبي العام بقبيلة حاشد  في مديرية خمر محافظة عمران و ما صدر عن هذا الاجتماع من محاولة تجيير موقف قبيلة حاشد  نحو تأييد  مبادرة الخيانة و العمالة التي أطلقها ( مجلس نواب الأمارات في صنعاء ) ، كورقة من أوراق المؤامرة التي تحاك ضد اليمن أرضا وإنسانا “” مع احترامنا للأحرار من أعضاء المؤتمر “”  و التي تستهدف استمرار حياة شعب تحت الوصاية بعد أن تفتت تحالف العدوان و الحصار السعودي الإماراتي المسنود بريطانيا و أمريكيا و إسرائيليا بشكل مباشر على الشعب اليمني منذ أكثر من عامين بغية إركاع الشعب اليمني و احتلال أراضيه – كما تعمل الأمارات العربية النجسة – و تمزيق نسيجة الاجتماعي و أفشال محاولة الشعب اليمني للتخلص من حالة الوصاية و الهيمنة و التبعية التي فرضت علية لأكثر من أربعة عقود عبر النظام السابق الفاسد و الفاشل بكل أركانه الماضوية و مراكز نفوذة القذرة خدمة لمصالحهم الشخصية النتنه على حساب حياة الشعب اليمني و كرامته التي كانت تنتهك كل يوم برضى و رعاية النظام السابق الخائن لدماء اليمنيين بمختلف قبائله و مذاهبة و مناطقة الجغرافية و انتماءاته الفكرية و السياسية و في مقدمة ذلك قبيلة حاشد التي ضحت بدماء أبنائها من أجل كل اليمنيين و ما زالت تضحي حتى هذه اللحظة أسوة ببقية قبائل اليمن في معركة التحرر و الاستقلال من حالة الوصاية و الهيمنة السعودية التي فرضها علينا النظام السعودي عبر أداوته في النظام السابق و الساقط بكل المقاييس عبر طرق متعددة ظاهرة كانت أو خفية  – عبر البنادق أو عبر المبادرات –  مع التغيير فقط في اتجاه العمالة تارة نحو السعودية و تارة أخرى  نحو الأمارات أو كليهما معا كما جاء في مبادرة ( مجلس نواب الأمارات في صنعاء ) من تسليم لسيادة اليمن و كرامة اليمنيين تحت ذريعة مرتباتهم .

 

اننا نعتبر هذه المبادرة خيانة ما بعدها خيانة و وجه من أوجه العمالة الذي صارت أكثر وضوحا و تجلي  ( تحت ذريعة مرتباتهم هم )  و لا بواكي للشعب اليمني و الذين استشهدوا أو جرحوا أو أسروا و تم دفنهم أحياء أو مازالوا يقاتلون في الجبهات حتى هذه اللحظة و ليس لديهم مرتبات مثلكم و بناء على ما تقدم فإن حركة طلائع شباب حاشد الثائرة و الحرة تؤكد على ما يلي :

 

أولا :  رفضنا التام و القاطع لتجيير قبيلة حاشد خدمة ﻹي حزب سياسي كأن من كان أو خدمة للغزاة و المحتلين الإماراتيين و السعوديين و أدواتهم الجدد حتى و إن غيروا جلدتهم من عملاء للمملكة إلى عملاء للأمارات التي تنهب ثرواتنا و تحتل أراضينا و موانئنا و جزرنا و أخرها ميناء بلحاف و تقتل شبابنا و تدمر مدارسنا و مستشفياتنا و طرقاتنا و غيرها و تحاصرنا برا و بحرا و جوا مؤكدين  أن حاشد لن تكون إلا في الموقف الوطني و مع حرية و كرامة و سيادة و سعادة إبناء الشعب اليمني الكريم كما كانت ضد الأتراك و البريطانيين و البرتغال و الرومان سابقا و حاليا ضد التحالف السعودي الإمارتي و من معهم أو سار في ركابهم أو حذا حذوهم من الغزاة و الطامعين حتى في المستقبل .

 

ثانيا : إننا نؤكد على إن مبادرة مجلس خوان الشعب خيانة و من يؤيدها خائن لدماء الشهداء و الجرحى و الأسرى الذين يدفنون أحياء من أجل أن تحصلوا على مرتباتكم و تأكلوها بكرامة من فوق رؤوسكم و لكنكم مع الأسف تأبون إلا أن تأكلوها من تحت أقدامكم ، فلن نقبل و لن يقبل كل الشرفاء من إبناء قبيلة حاشد و القبائل اليمنية الحرة أن تبيعوا اليمن  الأرض والأنسان تحت ذريعة رواتبكم من الأمارات كما بعتوها سابقا من السعودية مقابل رواتبكم أيضا في السبعينيات فما أشبه الليلة بالبارحة كما يقول المثل العربي ..

 

ثالثا :  إننا نؤكد بأن قبيلة حاشد ليست فرع من فروع حزب المؤتمر الشعبي العام أو غيره  ولا تحت وصاية أحد ليعبر عنها أو يجيرها لصالح حزب سياسي حتى لو كان أو  كانوا من أبناء قبيلة حاشد  مقابل (  رواتبهم هم  ) ما بالكم بأن شباب حاشد و أحرارها و شرفائها يعتبرون بأن قبيلة حاشد (  من باب المندب جنوبا إلى سراة عسير شمالا )  .

 

رابعا : إن دماء شهداء الحرية والكرامة والدفاع عن الوطن في معركة التحرر و الاستقلال  من ابناء قبيلة حاشد و كافة القبائل اليمنية ليست مطروحة للبيع والمساومة من أجل ( مرتباتكم و شركاتكم و استثماراتكم و أموالكم انتم ) في الأمارات أو غيرها التي تخشون أن تصادر أو تقصف على حساب حقوق و كرامة و مستقبل 30 مليون إنسان يمني –  إلا أنتم  – يتوقون لحياة كريمة و يضحون بدمائهم الغالية من أجلها .

 

 خامسا : إننا نؤكد على أن لا شرعية تعلو فوق شرعية دماء الشهداء و أنين الجرحى و دفن الأسرى أحياء سواء كانت تلك الشرعية سياسية أو برلمانية ( فأبناء الشهداء و أبائهم و أمهاتهم و إخوانهم و زوجاتهم هم نواب الشعب بقيادة أب أو أخ أو أم الشهيد الأسير عبدالقوي الجبري الذي دفن حيا  ) .

 

سادسا : إننا ندعوا أسر الشهداء من قبيلة حاشد و كل الشرفاء من أبناء قبيلة حاشد أولا و بقية القبائل بعدها ثانيا لعقد لقاء عاجل تتخذ فيه كافة الإجراءات اللازمة بحق الخونة  الذين أيدوا مبادرة الخيانة باسم قبيلة حاشد بطرق ملتوية و خسيسة مقابل بيع اليمن من الأمارات بدراهم معدودة .

 

سابعا : حرصا منا ندعوكم إلى مغادرة اليمن للاستجمام  في الإمارات إلى جوار استثماراتكم و عقاراتكم و شققكم المؤجرة و المفروشة  كما ذهب الذين من قبلكم،  و ترك ولو  النزر اليسير من الشرف و الكرامة ﻷحفادكم حتى لا يعيروا في يوما من الأيام بين القبائل بخيانتكم (  فالمال زايل و الكرامة باقية للأجيال ) نصيحة ، مؤكدين لكم أيضا على ( إنه من الشرف أن يكون الإنسان مكنس حر في وطنة و لا رئيس تحت أقدام الغزاة  ) .

 

أخيرا : إن وعي إبناء  قبيلة حاشد قد تجاوز مثل هذه الاساليب الخبيثة والسيئة منذ زمن لتجيير قبيلة حاشد لمصالحكم على حساب مصالح القبيلة و مصالح كافة إبناء الشعب اليمني شمالا و جنوبنا شرقا و غربا و لن تكون مواقفهم الا تحت مظلة الوطن واستقلاله وحريته وكرامته ..
كما إن العناصر التي حاولت أن تجير إسم قبيلة حاشد لحزب المؤتمر الشعبي العام ( مع أحترامنا للأحرار ) عليهم ان يعلموا إن إبناء قبيلة حاشد لن يكونوا قرابين لمصالحهم أو لاي مركز من مراكز النفوذ المتعفنة والعاقل من اتعظ بغيره …
و عليكم أن تعلموا بإن شباب حاشد مع ابناء اليمن الأحرار هم قادة المستقبل ولن يكونوا الأتباع الجدد وموقفهم هذا سطروه بدماء الشهداء في مختلف جبهات القتال من نجران و جيزان و سراة عسير شمالا حتى باب المندب جنوبا وصدروا ذلك الموقف لكل العالم سالكين ما سلك إبائهم و أجدادهم طريق الوطن “حرية وكرامة شعبية ” فمن أراد أن يلحق بهم فالطريق واضحة والخزي والعار لمن أراد غير ذلك ولا نامت أعين العملاء ..

صادر عن حركة طلائع شباب حاشد الثورية
بتاريخ: ١١ أغسطس ٢٠١٧م

 

وكان بيان صادر عن اجتماع لفروع المؤتمر الشعبي العام في محافظة عمران عقد بمديرية عيال يزيد يوم الأربعاء الماضي وشارك فيه الشيخ علي حميد جليدان، والشيخ مبخوت المشرقي، قد زعم تأييد قبائل يزيد لمبادرة مجلس النواب.

أحدث العناوين

“حزب الله” يعلن إطلاق عشرات الصواريخ على شمال إسرائيل ويستهدف مبنيين ودبابة “ميركافا”

بث الإعلام الحربي في "حزب الله" اللبناني اليوم الأحد، مشاهد من عمليتين نفذهما في وقت سابق ضد جيش الاحتلال،...

مقالات ذات صلة