الإصلاح يظهر استيائه.. احتواء التوتر في صنعاء والاتفاق على إزالة كافة أسبابه

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

أعلن تحالف صنعاء عن اتفاق جديد لإزالة جميع أسباب التوترات بين حزب الرئيس السابق على عبدالله صالح وجماعة أنصار الله وذلك عقب أيام من التصعيد الذي كاد أن يوصلها إلى حالة الانفجار.

ونشرت وكالة الأنباء التابعة لصنعاء خبرا أن لقاء سياسيا عقد مساء اليوم بين طرفي التوتر دعا إليه ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى، وخرج بالإتفاق على إزالة كل اسباب التوتر التي نتجت مؤخرا في العاصمة صنعاء وعودة الاوضاع الأمنية الى شكلها الطبيعي قبل الفعاليات التي تمت الأسبوع الماضي، وإستمرار التحقيق الأمني المتخصص والمهني والمحايد في الأحداث الاخيرة وعدم استباق نتائج التحقيق من اي جهة .

وحيث يخشى تحالف صنعاء من تفكك الجبهة الداخلية ويرى أن الصراع بين المؤتمر وأنصار الله سيؤدي إلى عواقب كثيرة على الطرفين،ولعل هذا هو ما يدفعه إلى تدارك المواقف ونزع فتيل أي توتر .

ويراهن الموالون للشرعية على الخلافات بين حلفاء صنعاء باعتبار أن أي صراع بين الطرفين سيمكنهم من دخول صنعاء التي لم يتمكنوا من دخولها منذ أكثر من عامين ونصف.

وقد أتى الرد سريعا على الاتفاق من قبل الناشط السياسي في صفوف الإصلاح د. محمد جميح حيث وجه الدعوة إلى حزب المؤتمر لعدم قبول الاتفاق مع “أنصار الله”.

وقال جميح: ستشكل لجنة تهدئة، وسيفتعل الحوثي حادثة أخرى يصفي بها آخرين، ثم لجنة تهدئة واتفاق سينقضونه. تذكرون اتفاقات الحروب الست وما بعدها؟

أحدث العناوين

قادة وبحارة آيزنهاور يطالبون بالعودة إلى وطنهم في ظل خيارات صعبة أمام البنتاغون

تتواصل حالة الإحباط واليأس والفشل لدى قادة الدفاع الأمريكيين في ظل الإخفاقات أمام اليمن على الرغم من التكلفة الباهظة...

مقالات ذات صلة