انسحاب تكتيكي لقوات “الشرعية” من ميدي

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

نفذت قوات الشرعية في مدينة ميدي بمحافظة حجة انسحابا تكتيكيا من المواقع التي كانت قد تمكنت من السيطرة عليها خلال الأيام الماضية.

وقال مصدر عسكري في قوات “الشرعية” أن الانسحاب التكتيكي أتى صباح اليوم وذلك بعد تعرض القوات للضغط من قبل مقاتلين جدد دفع بهم الحوثيون إلى المدينة،مشيرا إلى أن الانسحاب يأتي لغرض إعداد خطة عسكرية جديدة للتعامل مع الوضع القائم.

في ذات السياق قالت قناة سكاي نيوز الإماراتية أن قوات الحوثي أطلقت 3 صوارخ باليستية على ميدي ولم تذكر القناة أي تفاصيل أخرى.

من جهة أخرى زعمت وسائل إعلام مقربة من صنعاء أن كتائب خاصة تابعة للحوثيين استعادت كل المواقع والمناطق التي سيطرت عليها القوات السودانية والقوات الموالية للسعودية في ميدي بمحافظة حجة خلال الأيام الماضية والمناطق التي تقدمت فيها خلال أكثر من ثلاثة أشهر ماضية.

ونقل موقع المراسل نت عن قيادي في جماعة أنصار الله قوله أن الجماعة أرسلت “كتائب الحسين” إلى جبهة ميدي وباشرت الأخيرة فجر اليوم السبت هجوماً واسعاً استمر بوتيرة عالية إلى الظهر وتواصل بعد ذلك بعمليات تمشيط متعددة.

وأضاف الموقع نقلا عن مصدره أن  أن تلك الكتائب تعمقت ثلاثة كيلومتر واستطاعت استعادة معظم المواقع التي سيطرت عليها القوات التابعة للسعودية من جنود سودانيين ومسلحين يمنيين بما فيها “قلعة ميدي” الاستراتيجية مشيرا إلى أن التقدم ما يزال مستمر وأن عشرات القتلى والجرحى سقطوا من الجنود السودانيين والمسلحين اليمنيين.

وكانت قوات الشرعية الموالية للتحالف قد أعلنت يوم السبت الماضي أنها تمكنت من السيطرة على كامل مدينة ميدي، وهو الأمر الذي تكرر إعلانه منذ عامين.

ووفقا للموقع فإن “كتائب الحسين”  هي الكتائب التي حسمت المعركة اليوم في ميدي هي التي سبق وحسمت معارك عمران وأخرجت قوات آل الأحمر منها في العام 2014.

أحدث العناوين

قادة وبحارة آيزنهاور يطالبون بالعودة إلى وطنهم في ظل خيارات صعبة أمام البنتاغون

تتواصل حالة الإحباط واليأس والفشل لدى قادة الدفاع الأمريكيين في ظل الإخفاقات أمام اليمن على الرغم من التكلفة الباهظة...

مقالات ذات صلة