سياسي يمني يقول بأن قيادات في حزب الإصلاح بدأت تغادر السعودية لهذه الأسباب

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات:

قال السياسي اليمني محمد الخامري ان قيادات حزب التجمع اليمني للإصلاح التي كانت تقيم في المملكة العربية السعودية غادرتها مؤخرا عقب تعرضها لصغوط.
وقال الخامري انه و عندما وصل قيادات حزب الإصلاح إلى السعودية تم استدعائهم من قبل ولي العهد السابق محمد بن نايف وكانوا سبعة بينهم الأساتذة محمد اليدومي وعبدالوهاب الانسي وتم اخبارهم رسميا بأنهم ضيوف خادم الحرمين الشريفين بأسمائهم وشخصياتهم وليس بحزبهم، وتم تسليمهم قائمة بالمحظورات التي عليهم الالتزام بها..

واضاف قائلا :مؤخرا تم مغادرة عدد من قيادات الحزب الذين لم يستطيعوا العيش في إطار التضييق المستمر من السلطات السعودية عليهم، وربما إحساسهم بالاستهداف القريب لهم كقرابين وأضاحي سيتم التقرب بهم للحفاظ على وحدة الصف الخليجي.

وكان عدد منهم وصلوا مؤخرا إلى تركيا بعد إبلاغهم بعدم الترحيب بهم وانتهاء استضافتهم بالمملكة.

وبحسب الخامري فإن هيئة كبار العلماء في السعودية بدأت تتحرش بالإخوان حيث قالت أمس بأن خلاف المملكة مع الإخوان في المنهج وليس في مسائل محددة فقط.

وأضاف: يجب ان يفهم قادة الإصلاح أن الأفق يضيق أمامهم وانهم أمام خيارين لاثالث لهما: إما أن يكونوا فاعلين ويختاروا مكانهم في مستقبل اليمن بالدعوة لإيقاف الحرب وإعادة السلام وفق مصالحة شاملة، أو انتظار ماستسفر عنه الايام القادمة وانتظار اين ستضعهم الظروف غير المأمونة، إما في المعتقلات لاقدر الله أو على هامش اقرب تسوية سياسية.

أحدث العناوين

الأندية المتأهلة لدور ال16 في دوري أبطال أوربا

حسمت أندية مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان تأهلهما الى ثمن نهائي دوري الأبطال بعد حصولهما على المركز الأول والثاني...

مقالات ذات صلة