رؤساء أركان التحالف يعترفون بقوات الحوثي..المهلة الأمريكية للسعودية تقترب من النهاية

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

اجتمع رؤساء هيئة أركان  ووزراء خارجية الدول المشاركة في التحالف اليوم الأحد بالعاصمة السعودية الرياض من أجل بحث العمليات العسكرية في اليمن وما أسموه متطلبات المرحلة المقبلة، حيث أقر استمرار العمليات العسكرية حتى استكمال أهداف التحالف وصولا إلى استكمال حكومة الشرعية سيطرتها على كافة الأراضي اليمنية والحفاظ على وحدة اليمن.

ويؤكد مراقبون أن مخرجات الاجتماع التي أصرت على مواصلة العمليات العسكرية رغم عامين و7 أشهر من فشلها في تحقيق أي من أهداف التحالف المعلنة، يكشف حجم المأزق الذي تعيشه السعودية بطول أمد الحرب، مشيرين إلى أن ما تضمنه البيان وجه إلى المجتمع الدولي الذي بات يضغط على السعودية للخروج من الحرب التي تسببت بكارثة انسانية مريعة.

وحيث أكد البيان على استمرار العمليات العسكرية تساءل مراقبون ما الذي يمكن أن تحققه هذه العمليات التي فشلت منذ أكثر من عامين ونصف، منوهين إلى أن قوات صنعاء أًصبحت أقوى بعد عامين ونصف، وقد اعترف بيان التحالف بهذه القوة زاعما أنها تهدد دول المنطقة وبالأخص” السعودية والإمارات والبحرين.

على ذات السياق قال وزراء خارجية ورؤساء أركان دول التحالف إن عملياتهم العسكرية ستستمر حتى إعادة الشرعية، وهو الأمر الذي يستغربه مناصرو الشرعية ذاتهم، حيث يؤكدون أن التحالف يسعى من أجل أجندته الخاصة.

وقالت الناشطة توكل كرمان في منشور على صفحتها بالفيس بوك إن الهدف من تدخل التحالف لم يكن اعادة الشرعية، بل لإبقاء اليمن دولة فاشلة، واحتلال جزرها ونهب مقدراتها.

وكان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد أقر في لقاء مع وكالة رويترز الأسبوع الماضي أن الهدف الحقيقي لاستمرار الحرب في اليمن هو حماية السعودية من نشوء حركة حزب الله أخرى على حدودها.

ويعتبر مراقبون من بينهم الكاتب العربي عبدالباري عطوان أن اجتماع رؤساء أركان التحالف يعتبر مؤشرا على عمليات التصعيد وهو التصعيد الذي كان قد تحدث عنه زعيم جماعة أنصار الله عبدالملك الحوثي منذ أشهر مشيرا إلى أن السعودية تعيش مرحلة المهلة الأمريكية للحسم، وأكد أن قواته جاهزة لردع التحالف عسكريا بكفاءة عالية

وبحسب ما كان قد تحدث به زعيم أنصار لله  فإن هذا الاجتماع يأتي بعد انقضاء النصف الأول من المهلة الأمريكية للسعودية وهو النصف الذي تغيرت فيه موازين المعركة وكانت النتيجة فيه لصالح قوات صنعاء لا قوات التحالف.

أحدث العناوين

أسعار الصرف بصنعاء و عدن الثلاثاء – 19/10/2021

الريال اليمني مقابل السعودي صنعاء شراء = 158.3 ريال بيع = 158.5 ريال عدن شراء = 348 ريال بيع = 350 ريال الريال اليمني مقابل الدولار صنعاء شراء...

مقالات ذات صلة