الجديد في نهم: انهيار غير مسبوق لقوات هادي بعد تعرضها لمقتلة جماعية في الحول

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

شهدت جبهة نهم اليوم الأربعاء معارك عنيفة في محيط قرية الحول  حيث نفذت قوات هادي محاولتي زحف على القرية وتمكنت قوات صنعاء من التصدي لها وإجبارها على الانسحاب.

وقالت مصادر ميدانية إن الفصائل الموالية للتحالف نفذت محاولتي زحف نهار اليوم الأربعاء باتجاه منطقة الحول في مديرية نهم غير أنها قوبلت بتصد عنيف من قوات صنعاء وتكبدت خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

ولفتت المصادر إلى أن محاولة الزحف الأولى بدأت صباح اليوم وحينها نصبت قوات صنعاء كمينا استدرجت إليه قوات هادي ثم أحاطت بهم وأوقعت مقتلة كبيرة في صفوفهم.

وأشارت المصادر إلى أن قوات هادي حاولت الزحف مرة أخرى على القرية غير أنها تفاجأت باستعداد مسبق من قوات صنعاء وفي هذه المرة تكبدت خسائر تفوق الخسائر التي تكبدتها المرة الأولى حيث سقط العشرات من قيادتها وجنودها بين قتيل وجريح.

وتعاني قوات “الشرعية” من انهيارات كبيرة في صفوفها بسبب فشلها المتكرر في إحراز التقدم العسكري بجبهة نهم وفقا لمصدر عسكري حيث تكبدت هذه القوات خلال محاولات الزحف الأخيرة والتي بدأت الأسبوع الماضي أكثر من 400 قتيل وجريح بينهم قيادات بارزة.

وترى هذه القوات تعرض صفوفها للاختراق حيث تتفاجأ مع كل زحف باستعداد مسبق من قوات صنعاء وفقا للخطة المعدة.

وظهرت آثار الهزيمة على كتابات ناشطي القوات الموالية للتحالف والذين عبروا عن انزعاجهم من مجرد ذكر اسم نهم وذلك نسبة للخسائر التي تكبدوها في هذه الجبهة.

وقال الكاتب الموالي للشرعية مصبح بن عبدالله الغرابي  كم يزعجني اسم نهم لارتباطه بطول أمد المعارك مضيفا ، إن حرب التباب على وزن حرب الهباب أي لا فائدة فيها.

من جهته سخر  الشيخ الشايفي العبدلي من مزاعم انتصارات الشرعية في نهم. وقال في تغريدة له على تويتر  : “نحن هاهنا: نزلوا نهم طلعوا نهم” ، في كناية منه على كثرة المزاعم لا سيما تلك التي يطلقها مراسل العربية محمد العرب.

وفي دليل أخر على انهيار فصائل التحالف في نهم نشرت هذه القوات صورة لعلي محسن الأحمر وهو يحمل على ظهره صورة جندي  قيل أن قدمه بترت في جبهة نهم، والتي هدف من خلالها إلى محاولة التصدي لانهيار قواته المعنوية والنفسية.

وأظهرت الردود من الموالين للشرعية على صورة  محسن التي نشرت حجم هذا الانهيار حيث وصفها ناشطون بالتدليس والتمثيل التي تخفي وراءها الهزيمة الكبيرة.

وفي هذا السياق وصف الناشط الموالي للشرعية ريدان لقور علي محسن ب “مخلافي تبة نهم” نسبة إلى حمود المخلافي الذي عرف بالانتصارات الإعلامية البعيدة عن حقائق الميدان.

أما ياسر اليافعي فوجه رسالة للأحمر قال فيها : “سيبك من حركات الكاميرا وقلنا وين وصلوا في نهم؟”

أما أبو سعيد باعوراء فوصف الحركة بالتمثيل والتدليس.

وأكدت مصادر مقتل 49 قياديا وجنديا من الفصائل الموالية للتحالف في جبهة نهم اليوم الأربعاء وجرح العشرات وكذا تدمير مدرعة عسكرية.

 

أحدث العناوين

STC Officially Turns Against Riyadh Presidential Council

The UAE-backed Southern Transitional Council (STC) announced on Tuesday its rejection of the outcomes of the meeting that brought...

مقالات ذات صلة