بعد مطالبته برحيل قوات الإمارات والسعودية من جنوب اليمن.. حسن باعوم مدعوم من الشرعية وإيران وقطر

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات خاصة:

 شن أتباع المجلس الإنتقالي حملة تحريض واسعة ضد باعوم، وذلك بعد ترأسه لـ”المؤتمر الثاني للمجلس الأعلى للحراك الجنوبي” في عدن، والذي طالب القوات الإماراتية والسعودية بالانسحاب من جنوب اليمن، واصفا لها بقوات “الاحتلال”.

وأتهمت مواقع إخبارية وشخصيات سياسية ونشاء تابعين لما يسمى بالـ”المجلس الجنوبي الإنتقالي” المدعوم من الإمارات، رئيس المجلس الأعلى للحراك الجنوبي حسن باعوم بالعمالة لقطر وايران، مطالبين باعتقاله وعدم السماح لمكونه السياسي بإقامة أية فعاليات سياسية في عدن.

القيادي الجنوبي المحامي يحيى غالب الشعيبي قال بأن هناك توجه من قبل حكومة هادي لدعم حسن باعوم ومباركة خطواته، متهما له في نفس الوقت بالعمل لصالح إيران وقطر.

وعلى سياق متصل يرى رئيس تحرير صحيفة “عدن الغد” فتحي بن لرزق بأن حسن باعوم أنظف من غيره بمليون مرة.

وقال بن لرزق في منشور له على صفحته في فيس بوك بأنه من المستحيل على إي مخلوق أن يزايد على باعوم وعلى وطنيته وتضحياته، مؤكدا بأنه لم يسرق احد ولم ينهب احد ولم يتاجر ابدا.

وأشار بن لرزق الى أن حسن باعوم كان بامكانه بيع القضية الجنوبية مثله مثل غيره، وذلك عندما دعته ابو ظبي وطلبت منه القيام بما يقوم به الآن “المجلس الإنتقالي الجنوبي”.

وكان باعوم من خلال بيان المؤتمر الثاني للمجلس الأعلى للحراك الجنوبي قد حمل التحالف العربي بقيادة السعودية مسؤولية تدور الأوضاع الأمنية والإقتصادية في جنوب اليمن، مؤكدا بحقه الكامل في مقاومة هذا الاحتلال بشتى الوسائل.

أحدث العناوين

Aden Govt’ Establishes Oil Bank in Partnership with US Company

The Saudi-led coalition-backed government has establish a new oil bank in agreement with an American company in the city...

مقالات ذات صلة