وفاة العديد من المرضى جراء تشديد الحصار ومسؤول في حكومة هادي التحالف حول اليمن إلى سجن كبير

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات:

قالت الهيئة العامة للطيران المدني إنها تلقت نداءات استغاثة أطلقها مواطنون يمنيون عالقون في المطارات الدولية معظمهم من المرضى لفك الحصار حتى يتمكنوا من العودة إلى بلدهم.

وأكد المتحدث الرسمي للهيئة العامة للطيران المدني والارصاد الدكتور مازن غانم  أن الحصار قد تسبب بمعاناة كارثية لاسيما للمرضى.

وبالإضافة إلى معاناة العالقين بالخارج أشار المتحدث الرسمي إلى  أن نداءات المرضى تتعالى في الداخل كان من المقرر سفرهم للعلاج ولكن إغلاق المطارات اليمنية من قبل دول التحالف حال دون ذلك وأصبح مصير العالقين مجهول مؤكدا وفاة العديد من المرضى لعدم تمكنهم من السفر ونقص الأدوية والمحاليل الطبية.

واستغرب غانم قائلا” على الرغم من النداءات الدولية لرفع الحصار المفروض على المطارات اليمنية و نتائجها الكارثية التي تعتبر جريمة حرب مكتملة الأركان يعاقب عليها القانون إلا أن المطارات والمنافذ البرية والبحرية مازالت مغلقة ولم يسمع الشعب اليمني أي قرار ملزم من مجلس الأمن لفتح المنافذ الجويه والبرية والبحرية وكأنه غير معني بما يحدث في اليمن الذي يمر بأكبر كارثة إنسانية قبل إغلاق المنافذ فما باله بعد الاغلاق”.

وكان ناصر شريف نائب وزير النقل في حكومة هادي قد قال “إن إغلاق الرحلات الجوية إلى المطارات اليمنية يعد حصاراً غير مبرر لشعب يعاني كل صنوف المعاناة”.

وحمل شريف  حكومة هادي كامل المسؤولية ، مضيفا في منشور له على صفحته في الفيس بوك “على الحكومة اليمنية الشرعية تحمل مسؤوليتها في التوضيح، زاد الماء على الطحين والصمت المطبق”.

وهاجم الشريف طريقة تعامل التحالف العربي مع الشأن اليمني مضيفاً “كنّا نعول أنهم أتوا لمساعدة الناس وليس لجعل اليمن سجن كبير وسلب سيادته وقراره الوطني السيادي على أرضه وبحره وأجوائه”.

أحدث العناوين

إصابة فلسطيني بالضفة الغربية برصاص مستوطنين شرقي نابلس

أصيب فلسطيني برصاص مستوطنين، مساء السبت، في قرية عزموط شرقيّ نابلس، وسط حالة غضب واسعة في الأوساط الفلسطينية.   متابعات -...

مقالات ذات صلة