أهالي أفراد لواء متواجد في السعودية يطالبون بالكشف عن مصير أبنائهم ويحذرون من الزج بهم في معارك التحالف بالشمال

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات:

طالب أهالي وذوي أفراد لواء القوات الخاصة – مكافحة الإرهاب التابع للمنطقة العسكرية الرابعة عدن، عبدربه منصور هادي وحكومته بالتوجيه للجهات المختصة للكشف عن مصير أبنائهم الذين ذهبوا للتدريب في السعودية منذ أشهر وانهوا تدريبهم العسكري منذ فترة طويلة ولا يزالون متواجدين هناك وبدون أسباب واضحة.

وقال الأهالي في شكوى نشرتها صحيفة “عدن الغد” أنهم أرسلوا أولادهم بعد الاتفاق مع قيادة اللواء بأن أولادهم سوف يعودون إلى عدن بعد انتهائهم من التدريبات ليشاركوا في حفظ الأمن.

وأضافوا بأنهم تفاجئوا بعدها ان اولادهم يتعرضون للضغط والمعاملات الاستفزازية لكي يتم ارسالهم الى جبهات الشمال والمشاركة بالمعارك هناك.

وأشار الأهالي الى أنه وفي الأيام الماضية تم تعزيز المعسكر الذي يتواجد فيه أفراد اللواء في الأراضي السعودية ببعض الاطقم والمدرعات والعتاد العسكري، مع تسريب الاخبار بالدفع باللواء الى جبهة ميدي او جبهة صنعاء للقتال هناك رغما عنهم ، مشيرين إلى أن حالة من الفوضى سادت في المعسكر من قبل ضباط وأفراد اللواء، للمطالبة بعودتهم الى عدن حسب الشروط التي اتفقوا عليها مع قيادة اللواء.

وطالب الأهالي بسرعة عودة أبنائهم إلى عدن، مؤكدين أن قيادة اللواء ممثلة بقائد اللواء وقيادة الأركان تتحمل مسؤولية سلامة أبنائهم لكونهم التزموا بعودتهم الى عدن.

وكان الأهالي قد خرجوا في وقفة احتجاجية قبل أشهر مطالبين بإعادة ابنائهم الذين قالوا بأنهم يتعرضون لإهانات، اضافة الى إهمال صحي، ومعاناة مستمرة في معسكرات بمدينتي نجران وجيزان.

أحدث العناوين

اليدومي ينجح في مغادرة إقامته الجبرية في الرياض

نجح رئيس الهيئة العليا لحزب الإصلاح محمد اليدومي في مغادرة مقر إقامته الجبرية في السعودية. متابعات-الخبر اليمني: وظهر اليدومي  في العاصمة...

مقالات ذات صلة