التحالف يمنع 13 سفينة من دخول ميناء عدن

اخترنا لك

الخبر اليمني/ متابعات

كشف رئيس مجلس إدارة مؤسسة موانئ خليج عدن، محمد علوي أمزربه أن هناك “13” سفينة  منعت من الدخول من قبل التحالف، مشيرا إلى أن هذه السفن  موجودة في منطقة الانتظار لميناء عدن، تنتظر الدخول، في الوقت الذي يكون لدى الميناء مراسي فارغة، بين هذه السفن، سفينة نقل الحاويات (Alrain) التي وصلت في تاريخ 9 من شهر ديسمبر الماضي، ولم يسمح لها بالدخول حتى الآن.

واضح “علوي” في في مذكرة بعثها الاثنين إلى وزير النقل في حكومة هادي  صالح الجبواني أن لديه معلومات بأن الخط البحري سيتوقف بعد هذه الرحلة، كما توقف الخط الملاحي (APL)، كما أن هناك سفينة وصلت للميناء في الرابع من أكتوبر الماضي، ولم يسمح لها حتى اللحظة بالدخول.

وقال “علوي” إن هناك آثاراً سلبية على الاقتصاد القومي، وسمعة ميناء عدن، جراء تأخر إصدار تصاريح السفن للدخول إلى ميناء عدن، من قبل قوات التحالف.

وكشفت علوي في مذكرته أن الموانئ اليمنية، مصنفة لدى شركات التأمين الحربي كمناطق حرب، وبالتالي يتم فرض أقساط تأمين إضافية على السفن الزائرة، والذي ينعكس سلباُ على المواطن اليمني.

وجاء في المذكرة أيضا  :”إن توقف الخطوط المنتظمة يعني مزيداً من الضغط الاقتصادي على اليمن، ومزيد من الخسائر، والذي ينعكس مباشرة على كاهل المواطن اليمني.. وهذا الاجراء يعتبر إجراء غير طبيعي من هذه الخطوط، حيث باتت تتحمل مبالغ طائلة لبقاء الحاويات منتظرة في ميناء جدة، على حساب الخط الملاحي، كما أن بقاء السفن خارج الميناء منتظرة إذن الدخول هو الآخر يكلف السفن مبالغ كبيرة، لتجد نفسها لا تحقق أي ربح في النشاط، وبالتالي تتوقف عن تقديم الخدمة”.

ولفت المذكرة إلى أن هذا التأخير في إصدار التصاريح، يؤدي إلى إرباك عملية دخول السفن،  محذرا  من أن استمرار الذي يدفع ملاك السفن العزوف عن نقل البضائع للموانئ اليمنية، أو المخاطرة بوضع مبالغ تأمين وشروط نقل بحري غاية في التعقيد.

وذكرت المذكرى أن هناك قائمة من البضائع الممنوع استيرادها، “رغم عدم وجود إعلان رسمي بذلك، كان آخرها عدم السماح باستيراد بطاريات، والتي تعتبر من أهم المتطلبات المنزلية، لأن المواطن يعتمد عليها.

أحدث العناوين

ازاحة الإصلاح سياسيا وعسكريا

رفع التحالف، السبت، وتيرة حربه العسكرية والسياسية على حزب الإصلاح، جناح الاخوان المسلمين في اليمن،  في مؤشر على طي...

مقالات ذات صلة