مرتديا البدلة العسكرية: الزبيدي يعلن الثورة على حكومة بن دغر ويلوح بمجلس عسكري

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات:

دعا ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي  أبناء المحافظات الجنوبية للزحف نحو محافظة عدن من أجل ” قول كلمة الفصل وانقاذ الجنوب”، مشيرا إلى أن أبناء المحافظات الجنوبية وصلوا إلى مرحلة اللاعودة فإما أن يكونوا معها أو لا يكونوا .

وعقد المجلس لقاء موسعا اليوم الأحد لقياداته من أجل ما وصفه “إنقاذ الشعب الجنوبي”.

وعكس بيان صادر عن اللقاء سخط المجلس الموالي للإمارات على حكومة بن دغر حيث قال أنها تستمر في انتهاج سياسة التجويع والعبث وعجزها عن معالجة أي من الملفات التي تؤرق شعبنا كملفات (الشهداء والجرحى ورواتب الموظفين والمتقاعدين وتوفير الخدمات الاساسية وتعزيز الامن والاستقرار وتطبيع الحياة والنهوض بالاقتصاد والمعيشة، وإعادة الإعمار والبدء بالتنمية) وفوق هذا مارست تلك الحكومة سياسات التعذيب وزرع الخلافات والاضرار بالنسيج الاجتماعي الجنوبي وخلق بذور صراعات مستقبلية.

واتهم البيان حكومة الشرعية باستغلال انشغال الفصائل الجنوبية الموالية للتحالف بمواجهة قوات صنعاء، واالعمل على العبث وانتهاج سياسة تجريع المعاناة تلو المعاناة، حتى أوصلت الجنوبيين إلى مشارف كارثة الجوع والمجاعة، والموت المحقق.

حكومة الشرعية ترتبط بعلاقات مشبوهة مع قطر وإيران

وتابع البيان: لقد صبر شعبنا الجنوبي كثيراً،  وحذرت المقاومة الجنوبية مراراً وتكراراً، وانتهجت سياسة ضبط النفس، وأبدت تعاملا مرناً  أمام ما تمارسه حكومة الشرعية،  إلا ان ذلك لم يعد مفيداً، مع صلف الحكومة التي لم تتعض من مصير اسلافها الذين اتهموا الجنوب بالموالاة لإيران واثبتت الايام انهم هم عملاء إيران، وادّعوا محاربتهم للإرهاب وأثبتت الوقائع ان الارهاب يخرج من بين أيديهم ومن داخل مكاتبهم، وهذا ما يحدث مع حكومة الشرعية المخترقة بعلاقات مشبوهة مع ايران وقطر تحاول تتجير الشرعية لتصفية حساباتها مع دول التحالف العربي والاقليم من خلال استهداف القوى الجنوبية الحية.

دعوة للفعل الثوري:

وأعلن البيان انتهاج “المقاومة الجنوبية”  الفعل الثوري في حماية “مكتسبات شعبنا التاريخية وتعزيز امنه واستقراره وامن المنطقة عامة، والحفاظ على نسيجه الاجتماعي، وحماية خياراته واستحقاقاته السياسية وتحقيق تطلعاته المشروعة.

 

مجلس عسكري جنوبي:

وقال البيان إن “المقاومة الجنوبية” تؤكد على ” اسمها الرسمي التالي: (قوات المقاومة الجنوبية) لتكون نواة الأساس لإعادة تأسيس المؤسستين الامنية والعسكرية الجنوبية” مشيرا بهذا إلى ما سبق وأعلن عنه من قبل نائب رئيس المجلس هاني بن بريك من عزم المجلس على تشكيل مجلس عسكري جنوبي.

حالة طوارئ

وأعلن البيان على لسان من أسماها “قوات المقاومة الجنوبية” حالة الطوارئ في العاصمة عدن والبدء باجراءات اسقاط حكومة الشرعية واستبدالها بحكومة كفاءات وطنية، وذلك بناء على محددات واسباب جوهرية ومشروعة، انقاذا لشعبنا من جحيم الكارثة والموت المحقق الذي تقوده اليه تلك الحكومة الفاسدة، كما دعا إلى حالة استنفار عامة استعداد لأي طارئ، وتعزيز الجبهات الحدودية للدفاع عن الجنوب

إعلان الانفصال

وعلى لسان من أسماها ” قوات المقاومة الجنوبية”  التي ستشكل نواة المجلس العسكري حسب ما سبق قال إن أي نشاط عسكري لأي قوات شمالية مسلحة على ارض الجنوب او مسؤولين شماليين سواء داخل الشرعية او خارجها، مع تأكيدها ودعمها لأي قوات شمالية بقيادة التحالف مواجهة للحوثي لتحرير الشمال من هذه العصابة المارقة لأن بقائها يشكل خطراً على جنوبنا الحبيب وعلى أمن المنطقة والأمن القومي العربي.

أسبوع لإقالة حكومة بن دغر

وعلى الرغم من اعلانه الانفصال ضمنيا في البيان إلا أنه دعا الرئيس هادي إلى إقالة حكومة بن دغر وأمهله أسبوع لاتخاذ قرارا بذلك.

أحدث العناوين

Sana’a targets an American destroyer and ships belonging to the Israeli enemy

Moments ago, Sana'a forces announced the execution of three new military operations, one of which targeted a US destroyer...

مقالات ذات صلة