المشاط كفيل بجنون “بن سلمان”

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

اختارت جماعة أنصار الله (الحوثيين) مهدي المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد الذي نعاه المجلس اليوم حيث قتل بغارة للتحالف يوم الخميس الماضي.

ويعرف مهدي المشاط بأنه شخصية قاسية وصلبة من فريق الصقور وقد اختاره أنصار الله في شهر مايو 2017م عضوا للمجلس السياسي الأعلى خلفا ليوسف الفيشي وذلك لحسم الأمور مع صالح، حيث أشار مراقبون حينها إلى أن اختيار أنصار الله للمشاط بدلا عن الفيشي جاء لطبيعة الموقف الذي كان يقتضي الحزم.

وكان المشاط قد عمل مديرا لمكتب قائد حركة أنصار الله عبدالملك بدر الدين الحوثي بحسب وسائل إعلامية ، كما كان ممثلا لأنصار الله في الحوار مع هادي عقب أحداث 21 سبتمبر، وكان عضوا في المشاورات السياسية في جنيف والكويت.

وفقا لمراقبين فإن اختيار المشاط خلفا للصماد يشير إلى أن المرحلة القادمة ستشهد تصعيدا عسكريا كبيرا حيث يتخذ المشاط موقفا حادا من التحالف والفصائل الموالية له، ويرى أنه يجب ردع التحالف عسكريا باتخاذ خيارات موجعة،وهو ما أكده عضو المكتب السياسي في أنصار الله عبدالوهاب المحبشي في لقاء مع قناة الساحات الفضائية رصده الخبر اليمني حيث قال إن المواجهة التي سيقودها المشاط خلال مرحلته ستجعل التحالف يعض أصابع الندم على قتله للصماد.

ونصح المحبشي قيادات التحالف أن تغادر دولها إذا أرادت أن تعيش بسلام مؤكدا أنها أصبحت أهدافا مشروعة لقوات صنعاء.

يشار إلى أن صنعاء توعدت في بيان نعيها للصماد التحالف برد مزلزل قائلة: العين بالعين والسن بالسن وعلى امراء العدوان أن يفهموا أنهم لن يذوقوا طعم الامن منذ اليوم.

 

 

أحدث العناوين

حماس: أكثر من 40 طفلا قتلهم الجوع في غزة بسبب الحرب

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم الأربعاء، إن المجاعة في قطاع غزة قتلت 40 طفلا، في حين يواجه 3500...

مقالات ذات صلة