كيف تؤثر الطائرات الفلسطينية الحارقة على الاقتصاد الاسرائيلي

اخترنا لك

الخبر اليمني/وكالات:

تزداد الطائرات الورقية الحارقة الفلسطينية خطورة على اقتصاد الاحتلال الاسرائيلي ، حيث قالت القناة العاشرة الإسرائيلية، أن طائرة ورقية حارقة انطلقت من قطاع غزة سقطت في كلية “حمدات” بمستوطنات غلاف غزة.

وقالت القناة على موقعها الإلكتروني، مساء اليوم، الاثنين، أن بالونات الهيليوم والطائرات الورقية الحارقة مستمرة وتؤثر بالسلب على الاقتصاد الإسرائيلي، بل تزداد خطورة بمرور الوقت، ووصلت طائرة ورقية في كلية “حمدات” بمستوطنة نتيفوت إحدى المستوطنات القريبة من قطاع غزة.

وأوضحت القناة بأن بالونات الهيليوم سقطت على مناطق مختلفة منذ صباح اليوم، الاثنين، في مستوطنات نتيفوت وفي المجلس المحلي لمستوطنة أشكلون، للمرة الأولى منذ التعرف على سلاح الطائرات الورقية وبالونات الهيليوم الحارقة.

ونقلت القناة على لسان البروفيسور شاؤول كركوف، رئيس كلية حمدات، قائلا:”إننا لمسنا التهديد الحقيقي لبالونات الهيليوم والطائرات الورقية الحارقة عن قرب، والحكومة الإسرائيلية تجعلنا بنوك أهداف لمثل هذه الاختراعات الفلسطينية، وقريبا من الممكن أن نشهد سقوط قذيفة على هيئات التدريس والموظفين والطلبة، وهو خطر حقيقي على أرواحنا، فهذه فضحية، ونطالب الحكومة الحفاظ على حياتنا.”

أحدث العناوين

وكالة أمريكية: هذا هو القتال الأكثر استدامة الذي شهدته البحرية الأمريكية منذ الحرب العالمية الثانية

قالت وكالة أسوشيتد برس الأمريكية إن القوات البحرية للولايات المتحدة تواجه أعنف الهجمات  منذ الحرب العالمية الثانية، وبينما كانت...

مقالات ذات صلة