تمرد أميري وشعبي على الملك السعودي ودعوات لمبايعة أحمد بن عبدالعزيز بدلا عنه

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات:

يتزايد السخط الشعبي في المملكة السعودية على سياسة النظام الحاكم بقيادة سلمان بن عبدالعزيز ونجله محمد ، بالتوازي مع سخط من أفراد الأسرة الحاكمة ضد هذا النظام بسبب الإقصاء والتهميش والمغامرة بمستقبل المملكة.

وأطلق ناشطون سعوديون حملة تغريد تدعو إلى مبايعة الأمير أحمد بن عبدالعزيز  شقيق العاهل السعودي ملكا للبلاد.

وانطلقت الحملة بوسم (نبايع_أحمد_بن_عبدالعزيز_ملكا)، وذلك “بعد تصريحاته التي أدلى بها في لندن بشأن الحرب على اليمن، وقوله لمحتجين نددوا بالعائلة المالكة إن عليهم أن يوجهوا هجومهم إلى العاهل السعودي وولي عهده”.

وكشف المغرد السعودي مجتهد أن شخضيات هامة في العائلة الحاكمة  يدعمون هذا التوجه.

ويعد أحمد بن عبدالعزيز هوالابن الحادي والثلاثين من أبناء الملك عبد العزيز من زوجته الأميرة حصة بنت أحمد السديري، وتولى منصب وزير الداخلية السعودية عام 2012 لعدة أشهر ثم أعفي من منصبه بناء على طبله كما أعلنت وسائل إعلام سعودية.

 

 

 

أحدث العناوين

STC Officially Turns Against Riyadh Presidential Council

The UAE-backed Southern Transitional Council (STC) announced on Tuesday its rejection of the outcomes of the meeting that brought...

مقالات ذات صلة