الإنتقالي بعدن يستخدم القوة للإستيلاء على الفنادق ومباني المستثمرين

اخترنا لك

عدن- الخبر اليمني:

أفادت مصادر محلية باندلاع اشتباكات مسلحة بين مسلحي المجلس الانتقالي التابع للإمارات ومسلحين قبليين وذلك للإستيلاء على أحد الفنادق الكبيرة في مديرية التواهي بعدن.

وبحسب المصادر فإن اشتباكات مسلحة اندلعت بين مجاميع مسلحة تتبع  ما تسمى كتيبة الحزم سلمان التي يقودها قاسم الجوهري ومجاميع مسلحة تتبع المجلس الانتقالي التابع للإمارات، وذلك لمحاولة الأخيرة السيطرة على فند الشيراتون بمديرية التواهي.

المصادر أكدت أن جرحى من الطرفين دون سقوط قتلى بعد تراجع مسلحي الانتقالي م فيما لا يزال الجوهري ومسلحيه يسيطرون على الفندق.

وكانت عناصر مسلحة  تتبع الانتقالي سيطرت قبل أيام على منتجع خليج الفيل المجاور لفندق الشريتون.

كما أظهر “فيديو” لاشتباكات مسلحة  لجماعات مسلحة موالية للإمارات والسعودية وذلك في محاولة كل منها السيطرة على بناية يملكها أحد المواطنين من المحافظات الشمالية حيث تسعى الفصائل لمصادرتها بتهمة أن مالكها “شمالي”.

وبحسب المصادر فإن مسلحين يطلقون على أنفسهم “مقاومة المعلا” ومسلحين يتبعون مدير أمن عدن الموالي للإمارات شلال شايع يتقاتلون فيما بينهم للاستيلاء على بناية أحد التجار من أبناء المحافظات الشمالية، تقع بالقرب من بوابة الميناء في منطقة المعلا.

وفي الــ7 من أكتوبر الجاري أقدم مسحلون على  البسط على الأراضي الشرقية لمملاح عدن  وتقسيمها إلى أراضي  خاصة بدعم من قبل السلطات الأمنية التابعة للإمارات.

وكانت مصادر محلية كشفت في وقت سابق أن مسلحي الانتقالي يفرضون إتاوات على مؤسسات تجارية ويستخدمون التهديد والوعيد لعدد منه المستثمرين تحت مزاعم حماية مؤسساتهم.

أحدث العناوين

برشلونة يسقط من جديد أمام قادش بتعادل كارثي

سقط برشلونة في فخ  التعادل السلبي مع مضيفه  قادش، مساء أمس الخميس، في إطار منافسات الجولة السادسة من الليجا. متابعات-...

مقالات ذات صلة