قناة تركية تنشر تفاصيل الحوار بين خاشقجي وقتلته داخل القنصلية

اخترنا لك

وكالات- الخبر اليمني:

نشرت قناة “خبر تورك”، الاثنين،ما جاء في التسجيلات الخاصة بتعذيب وقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، داخل قنصلية الرياض في إسطنبول.

وقالت القناة أنها حصلت على معلومات من السلطات التركية تفيد بتفاصيل تسجيلين مجموعمها 11 دقيقة، من داخل القنصلية، تُظهر عملية استدراج خاشقجي وقتله.

وبيّنت أن المدّعي العام التركي لديه تسجيلان منفصلان لعملية قتل خاشقجي؛ أحدهما 4 دقائق، والآخر 7 دقائق، حسب المعلومات التي حصلت عليها.

وبحسب التسجيلين، فإن “4 أشخاص من فريق الاغتيال استقبلوا خاشقجي، وساروا به إلى باب القنصلية (أ) عند الساعة 13:14 (وقت آخر ظهور له)”.

وكان أحد أفراد الطاقم يمسك بذراع خاشقجي، فاعترض على ذلك متفاجئاً، وقال له: “اترك ذراعي. ماذا تعتقد أنك تفعل؟”.

وبيّنت القناة أن أحد التسجيلات مدّته 7 دقائق، وهو عبارة عن نقاش بين هؤلاء الأشخاص الأربعة، مضيفة أنهم أحضروه إلى القسم “ب” من القنصلية حيث توجد وحدات إدارية.

ويُظهر التسجيل الصوتي الآخر حديثاً شفهياً وقتالاً وأصواتاً مشوّشة، وفق ما أظهره التحليل الفني للتسجيل الذي ضمّ أصوات 3 أشخاص آخرين.

وقالت القناة إن صوتاً خامساً ظهر في التسجيلات وهو لماهر المطرب، الحرس المقرّب من ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، والذي قاد عملية الاغتيال.

أما الصوت السادس فهو للقنصل السعودي في إسطنبول، محمد العتيبي، إضافة إلى صوت سابع لم يتم تحديده بعد، بحسب ما أفادت القناة.

وبيّنت أنه بعد دخول خاشقجي إلى القسم “ب” عمّ الصمت، ثم ظهرت أصوات تعذيب شديد، موضحة أن أول مكالمة هاتفية سُمعت بالقنصلية كانت بعد 13 دقيقة من دخوله.

وذكرت القناة التركية، مستندة إلى التسجيلين، أن مشاجرة لفريق الاغتيال استمرّت ساعة و50 دقيقة، حيث ظهرت أصوات يبدو أنها لعملية قتال.

وأشارت إلى ظهور صوت مصطفى المدني، أحد أعضاء فريق الاغتيال، وهو يعبّر عن خوفه عقب ارتدائه ملابس خاشقجي بعد قتله.

ويظهر صوت المدني وهو يقول: “من المربك أن الرجل الذي قتلناه منذ 20 دقيقة كان يلبس هذه الملابس التي أرتديها الآن”.

وفي السياق ذاته أكّدت “خبر تورك” أن متخصّصاً في تكنولوجيا المعلومات (لم تحدد هويته) ضبط سجلات الكاميرات وأخذ البيانات.

وأفادت القناة أن فريق الاغتيال عمد إلى طلاء جدران ثلاث غرف في الطابق العلوي من القنصلية مباشرة بعد قتل خاشقجي.

ونُظّفت الأرضيات الرخامية، كما تقول القناة، باستخدام مادتين كيميائيتين مختلفتين، لكن فريق التحقيق التركي عثر على بقايا هذه المواد.

وأكّدت أن فرق التحقيق وجد بصمات لأعضاء فريق التنفيذ، التي كانت في نقاط مثل المنافذ الكهربائية، من بينها بصمات لصلاح الطبيقي، الذي قطّع الجثة.

أحدث العناوين

تصاعد المواجهة بين الإصلاح والانتقالي في عدن

تصاعدت حدة  المواجهة بين  قادة فصائل الانتقالي والإصلاح، السبت، في مدينة عدن، جنوبي اليمن.. خاص – الخبر اليمني: واقتحمت مجاميع مسلحة...

مقالات ذات صلة