الفشل الحتمي للسعودية

اخترنا لك

‏فشلت السعودية في كل القضايا السياسية في الشرق الأوسط منذ تأسيسها في ثلاثينات القرن الماضي. والأزمة اليمنية لن تنتهي قريباً وملفها بيد “الرياض” الصراع المناطقي والعرقي والاقتتال الداخلي عنوان المرحلة القادمة.

وزير خارجية السعودية “عادل الجبير” صرح في وقت سابق بأن لا مستقبل للرئيس “بشار الأسد” في سوريه. وها هو الأسد متربع على عرش سوريه منذ أندلاع الأزمة. وقد أستقبل الرئيس السوداني “عمر البشير” كأول رئيس عربي وغداً سيأتون تباعاً بقية القادة العرب طالبين المصالحة بعد مشاركتهم في تدميرها ومحاولة تركيعها.

خيبة الجبير مستمرة. فالتصريحات التي أطلقها مع بدء الحرب في اليمن، أكد فيها على أهمية نزع سلاح الحوثيين لم تتحقق واقعياً على الأرض. وها هم الحوثيين متمسكين بسلاحهم ومسيطرين على العاصمة اليمنية “صنعاء” ومعظم الكثافة السكانية في الشمال مناصره لهم. إضافة إلى إنتصاراتهم في مشاورات السويد الأخيرة وفرضوا ما يريدون بمساعدة أممية.

حيث ما تكون السعودية ودول الخليج يكون الفشل حتمي. والخراب يعم الأرجاء لسنوات طوال. إلى الجنوبيين المعولين على “السعودية” فهي لن تكون معكم ولن تدعم أستقلال الجنوب. أنهم يتعاملون معكم كمجرد أدوات ووقود حرب لتحقيق مصالح الرياض. وأبوظبي. وغداً ستكتؤن بنيرانهم إلم تفوقون من سباتكم والتاريخ عبر!
.
.

أحدث العناوين

صنعاء|بدء إعداد قائمة العلاوات الخاصة بموظفي الدولة

أعلنت 'وزارة الخدمة المدنية والتأمينات" التابعة لحكومة الانقاذ الوطني في صنعاء ، اليوم الثلاثاء، بدء عملية إعداد التسويات والعلاوات...

مقالات ذات صلة