5 كذبات في لقاء الرئيس هادي مع جريدة الأهرام..تعرف عليها

اخترنا لك

زعم الرئيس اليمني المقيم منذ 4 سنوات في العاصمة السعودية الرياض أن سلطته تمكنت من تطبيع الحياة في المحافظات الخاضعة لسيطرتها وإعادة الأمن والاستقرار، يأتي ذلك بينما لم يتمكن هو شخصيا من العودة إلى عدن ويعيش المواطنون كوارث أمنية بشكل يومي.

متابعات-الخبر اليمني:

وقال هادي في لقاء مع جريدة الأهرام العربي نشر اليوم الخميس إن اليمن شهد جملة من التغيرات والتحولات من بينها أن المحافظات (المحررة) تعيش استقرارا معقولا على كل الأصعدة.

ولم تتوقف مزاعم هادي عند هذا الحد حيث واصل الحديث عن جهود لحكومته في مواجهة الإرهاب متجاهلا الحقيقة التي كشفها تقرير لجنة الخبراء وتقارير صحفية مؤخرا بينها تقرير لواشنطن بوست الأسبوع الماضي أن الجماعات الإرهابية تقاتل إلى جانب قوات الشرعية، بل إن إرهابيا في القائمة الدولية اسمه أبو العباس يرأس مجموعة كتائب تحت قيادة اللواء 35 مدرع التابع لوزارة الدفاع في الشرعية وحصل على رتبة عقيد بتوقيع من هادي.

 

كذلك زعم هادي أن قواته سيطرت على الحديدة متجاهلا حقيقة أن القوات التي تقاتل في الحديدة والتي لم تتمكن من التقدم باعتراف وزير الدفاع الأمريكي لا تخضع لسيطرته وإنما تتبع الإمارات بشكل مباشر.

وبينما أدت الحرب التي يقودها التحالف في اليمن إلى أسوأ كارثة إنسانية في العالم وبات طفل يمني يموت كل 10 دقائق بسبب الحصار ، زعم هادي أن للتحالف بقيادة السعودي أياد بيضاء، ليس على اليمن فحسب، بل فى مختلف البلدان والأقطار التى بحاجة للإغاثة والعون والمساعدة,

وتابع: إن جهود دول التحالف شاخصة وشاهدة للعيان، ولا يمكن لأحد إنكارها، وهى على الدوام محط تقدير وامتنان واحترام كل أبناء اليمن، التواقين للحرية والعدالة والانعتاق. في الوقت الذي تؤكد التقارير الدولية أن حرب التحالف أعادت اليمن إلى العصر الحجري، كما أن الأهداف التي كانت خفية للتحالف أصبحت ظاهرة للعيان حيث تبسط الإمارات سيطرتها على الجزر والموانئ اليمنية.

أحدث العناوين

مع فشل الأولى والثانية .. الاحتلال يتجه للخطة “ج” في غزة

كشف الاحتلال الإسرائيلي، الاثنين، قراره الانتقال للخطة الثالثة في غزة. يأتي ذلك مع دخول الشهر التاسع من المواجهات دون نتائج...

مقالات ذات صلة