اربعين ألف اسرة نازحة بعد قصف التحالف لمراكز الإيواء في حجة

اخترنا لك

شهدت اطراف محافظة حجة الحدودية مع السعودية نزوح اكثر من اربعين الف اسرة بعد القصف المدفعي والصاروخي الذي شنته قوات هادي المسنودة بطيران التحالف على مخيمات النازحين الأسبوع الماضي في ظلّ غياب المجتمع الدولي عن توفير الحماية للمدنيين هناك.

حجة:الخبر اليمني

وقالت صحيفة الاخبار اللبنانية إن “الآلاف من الأسر تعيش في العراء منذ أيام عند أطراف مدينة عبس مركز المديرية، وتفتقر إلى المأكل والمشرب، في ظلّ صمت أممي مخزٍ.
وأشارت الصحيفة أن التدفق الجماعي للآلاف من الأسر النازحة يفوق قدرات المنظمات المحلية العاملة في المجال الإنساني حالياً”.
ولفتت الصحيفة إلى أن الوجهة الأبرز لمعظم الأسر هو قرى ومناطق مديريات عبس وأسلم وحيران، وما جاورها ، وأن الآلاف من أبناء القرى الواقعة على خطوط التماس ينزحون بصورة يومية إلى مناطق متفرقة،

واضافت : “عشرات الأسر من سكان قرية الخزنة في منطقة بني حسن نزحت إلى مديرية بني قيس في المحافظة نفسها، ما اضطر السلطات المحلية إلى إخلاء إحدى المدارس وإيواء الأسر فيها”.

وأدانت السلطة المحلية في محافظة حجة اعتداء التحالف على النازحين، محملة إياه المسؤولية الكاملة عن الوضع الإنساني الكارثي الذي وصلت إليه الأوضاع في مديرية عبس، وما نتج منها من تداعيات إنسانية بحق آلاف الأسر.

وأطلق مدير مكتب حقوق الإنسان في المحافظة، عبد الله المحمري، نداء استغاثة إلى المنظمات الدولية كافة، داعياً إياها إلى سرعة التدخل لإيقاف العدوان المستمر بحق المدنيين مطالباً بإعلان مدينة عبس مركزاً للنازحين على اعتبار أنها تشهد “أكبر حركة نزوح في تاريخ المحافظة” إذ تضمّ مخيماتها ما يقارب “500 ألف نازح”.

أحدث العناوين

From the grains of Aden to the Red Sea disaster… America is covering up by humanity to cover up its failure in Yemen

With the start of the second month of American-British aggression on Yemen, the US has launched a new propaganda...

مقالات ذات صلة