قائد لواء موالي للسعودية يعتقل 40 مقاتل من أبناء حضرموت

اخترنا لك

ناشد ناشطون من أبناء محافظة حضرموت المنظمات الحقوقية والإنسانية للتدخل في قضية اعتقال 40 مقاتلا من أبناء المحافظة في الحدود السعودية بعد تركهم القتال كقوات مستأجرة لحماية هذه الحدود.

خاص-الخبر اليمني:

وقال الناشط أحمد محمد باعباد إن 40 مقاتلا من حضرموت كانوا يريدون العودة إلى أهلهم وتم سجنهم في اللواء ١٠٢ على الحدود السعودية وفي ظروف صحية سيئة.

وأشار الناشط باعباد في منشور على صفحته بالفيس بوك إلى أن أهالي قالوا  بأن قائد اللواء 102 العميد “ياسر الحارثي” خير أبنائهم بين القتال لصالحة على الحدود السعودية أو السجن.

ودعا باعباد إلى أن يكون هناك موقفا حازما ضد عمليات التجنيد التي وصفها بالعبثية مقابل ألف ريال سعودي,

وقال إن أشخاص معروفين داخل حضرموت يتقاضون  أجور باهظة مقابل استقطاب الناس للقتال على الحدود السعودية، متآجرة بأرواح الشباب مقابل زيادة أرصدتهم.

وتستعين السعودية بقوة مستأجرة يمنية للدفاع عن حدودها .

ووفقا لتقرير نشرته صحيفة ديلي سن البريطانية فإن القوات السعودية ترفض القتال في الصفوف الأمامية ولا تريد سوى أن تقاتل في أجواء مكيفة لا تغادر فيها مدرعاتها.

أحدث العناوين

From the grains of Aden to the Red Sea disaster… America is covering up by humanity to cover up its failure in Yemen

With the start of the second month of American-British aggression on Yemen, the US has launched a new propaganda...

مقالات ذات صلة