الضالع.. الشرعية تسرق تضحيات القوات الجنوبية

اخترنا لك

رغم أن القوات التابعة لحكومة الشرعية أعلنت انسحابها من المعارك في محافظة الضالع إلا أن وسائل إعلام الشرعية وفي مقدمتها موقع سبتمبر نت التابع لوزارة الدفاع في حكومة معين عبدالملك ما تزال تعلن أن المواجهات تدور بين ما يسمى الجيش الوطني (جيش الشرعية) وقوات الحوثيين، متجاهلة بذلك دور القوات الجنوبية الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي.

خاص-الخبر اليمني:

ورصد الخبر اليمني 18 خبرا في موقع سبتمبر نت التابع لوزارة الدفاع في حكومة هادي تم نشرها منذ مطلع مايو عن المواجهات في الضالع وتم نسب انتصارات فيها إلى قوات الشرعية وهو الأمر ذاته التي دأبت عليه وكالة سبأ الرسمية وكذلك المواقع الرديفة التابعة لحزب الإصلاح ، ذلك فضلا عن ادعاءات من قبل قيادة الشرعية كعلي محسن الأحمر ومعين عبدالملك بالإشراف على المعارك ومتابعتها عن كثب.

تجاهل دور قوات الانتقالي الجنوبي رغم أنها تتقدم الصفوف الأمامية وتقدم العشرات من أفرادها بين قتيل وجريح بشكل يومي، ونسب الدور القتالي إلى قوات الشرعية يهدف بحسب مراقبون إلى الاستيلاء على الدعم المقدم من قبل التحالف لجبهة الضالع، كما تهدف إلى تقديم الشرعية كطرف فاعل في المحافظات الجنوبية.

وكانت قيادات في الشرعية اتهمت قوات المجلس الانتقالي بالتنسيق مع قوات صنعاء لإعادة رسم الحدود الشطرية.

 

 

 

أحدث العناوين

“فشل في الرد الأمريكي”.. عضو في الكونجرس يعلق عقب مشاهدته فيديو استهداف سفينة “تورتو”  

تعرض عضو في مجلس الكونجرس الأمريكي لردة فعل صادمة عقب مشاهدته فيديو الإعلام الحربي اليمني الذي يوثق لحظة استهداف...

مقالات ذات صلة