الحوثيون أصبحوا في مكانة الند القادر على مقارعة الرياض وتحالفها

اخترنا لك

قال الكاتب والمحلل سياسي عريب الرنتاوي:”ان الضربات الصاروخية و”الجوية” الحوثية لأهداف في العمق السعودي” هي التي استدعت، حشد القادة الخليجيين والعرب والمسلمين، في قمم طارئة متعاقبة في مكة المكرمة”.

متابعات:الخبر اليمني

وأكد الكاتب في مقال نشر على موقع قناة “الحرة” ان سلاح الجو التابع لصنعاء “أصبح تهديد استراتيجي كبير للمملكة” ويكشف بكل وضوح “هشاشة المنظومة الأمنية السعودية”.

وأشار الكاتب الى ان “تعرض منشآت آرامكو، لضربات سلاح الجو المسير، وحادثة الفجيرة، يفصح عن “حجم الهشاشة التي تتسم بها المنظمة الأمنية السعودية بخاصة، والخليجية بعامة”.

وأوضح المحلل السياسي ان السعودية “تمتلك ع أحدث ما أنتجته تكنولوجيا السلاح، وميزانيات التسلح لديها تبدو فلكية بامتياز، وتحتل المكانة الأولى عالميا في لائحة المشتريات العسكرية، الا انها “لن تصمد أسبوعين في مواجهة العاديات”.

وقال الكاتب “في السنة الخامسة للحرب على اليمن، تظهر السعودية والتحالف الذي تقوده، عجزا واضحا في تحقيق أي أهداف عاصفة الحزم ومراميها، بل أن معطيات السنة الجديدة، تظهر الحوثيين في مكانة الند القادر على مقارعة الرياض وتحالفها، بل وتهديدها على أطراف الحدود وفي عمقها.

ولفت الى ان ” ترليونات الدولارات التي أنفقت على السلاح والتسلح في العقود الماضية، لم تغرس مشاعر الثقة والطمأنينة، في أوساط صناع القرار والرأي العام في هذه الدول سواء بسوء” في إشارة الى السعودية والامارات.

وتابع الكاتب والمحلل سياسي عريب الرنتاوي “انه من دون الوجود العسكري الأميركي ـ الأطلسي المباشر على أراضي هذه الدول، وفي مياهها وأجوائها، يصعب خلق الشعور بالاطمئنان وتكريس”.

أحدث العناوين

نتنياهو: نخوص حربا على 7 جبهات من بينها قوات صنعاء في اليمن

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن قوات جيشه تخوض حربا على 7 جبهات مع حماس وحزب الله في...

مقالات ذات صلة