مبادرة أثيوبيا للمرحلة الانتقالية تلقى قبول لدى السودانيين

اخترنا لك

وافقت الحركة الاحتجاجية في السودان على اقتراح الوسيط الإثيوبي لإنشاء هيئة ذات غالبية مدنية تدير البلاد خلال المرحلة الانتقالية؛ وسط نزاع مستمر بين المحتجين والمجلس العسكري الحاكم.

متابعات:الخبر اليمني

ونقلت الوكالة الفرنسة عن القيادي في الحركة الاحتجاجية بابكر فيصل قوله “نعتقد أنّ موافقتنا على المقترح بمثابة خطوة كبيرة لتحقيق أهداف الثورة، وهي الحرية والعدل والسلام”.

وتابع أنها خطوة “ستضع البلاد على المسار الصحيح لإطلاق المرحلة الانتقالية التي ستقود إلى ديموقراطية مستدامة”.

وتطالب الحركة الاحتجاجية منذ أسابيع المجلس العسكري بتسليم السلطة لمدنيين، إلا أن المفاوضات بين الطرفين توقفت في 20 مايو عند تمسك كل طرف برئاسة الهيئة الانتقالية.

وتقترح الخطة التي قدمتها اثيوبيا الى إنشاء هيئة من 15 عضواً، يتوزعون بين ثمانية مدنيين وسبعة عسكريين، بحسب ممثلي الحركة الاحتجاجية، على أن يمثّل سبعة من أصل ثمانية مدنيين تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير.

من ناحية أخرى لم يعلن المجلس العسكري الحاكم موقفه من مبادرة المرحلة الانتقالية المقترحة من اثيوبيا.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة