الابراج اليومية الاحد 4 آب (أغسطس) 2019م

اخترنا لك

مولود اليوم 4 آب (أغسطس) من برج الاسد

مولودة اليوم من برج الاسد تحظى بالكثير من الاحترام من قبل الآخرين. تتميز باجتماعيتها وحبها لتكوين العلاقات والصدقات. لا تغفر الخيانة. تفضل الملابس الرياضية والكلاسيكية. تعتبر ربة بيت عظيمة وأماً مثالية. تحب العيش برفاهية. تفضل العمل خارج البيت. تحب أن تمدح أطفالها. تحب أن يمتدحها الآخرين. تزداد توهجاً وإشراقاً كلما تقدم فيها العمر.

# الحمل
مهنياً: حذار الأحلام الوردية والأوهام أو وعوداً لا يفي بها أصحابها، وقد تشكك في بعض النيات أو تشعر بالضيق والحرج.
عاطفياً: حافظ على أسرارك العاطفية وعلاقاتك بشكل دائم، والمعاملة الخاصة التي يميّزك بها الشريك خلافاً للآخرين.
صحياً: لا تكن عنيداً ومتشبثاً بآرائك حيال بعض الأمور الصحية، وإلا لماذا تستشير طبيبك أو أصحاب الاختصاص؟.

#الثور
مهنياً: يحمل إليك شخص لا تعرفه خبراً ساراً يتعلق بعرض لك أو بطلب يتجاوب معه المرجع المقصود، وربما يتعلق بسفر أو بمشروع خارج بلادك .
عاطفياً: لا تتردّد على الإطلاق يا عزيزي في طرح الأفكار التي تراودك تجاه الشريك، وخصوصاً أن العلاقة بينكما جيدة.
صحياً: كن صاحب إرادة قوية، واثتب للجميع أنك قادر على إنقاص وزنك في فترة قصيرة.

# الجوزاء
مهنياً: أزمة مالية طارئة تعالجها عن طريق عملية بيع تبدو دقيقة لكنها مربحة، وربما ينشأ خلاف على بعض الاستثمارات.
عاطفياً: ينتابك والشريك هذا اليوم تراجع معنوي مترافقاً مع بعض القلق الذي يجبركما على الحسم قبل تفاقم الأمور.
صحياً: الآلام العابرة التي تنتابك بين حين وآخر تفرض عليك مراجعة الطبيب اليوم قبل الغد.

#السرطان
مهنياً: تقرر مصيرك اليوم بيدك وتعدّ خطة تسعى لتنفيذها بحذافيرها بغية الوصول إلى ما تنوي تحقيقه من أهداف كبيرة ومهمة.
عاطفياً: تشعر بالاستقرار في علاقتك بالشريك، وتعرف جيداً الى أين تقودك هذه العلاقة وخصوصا أن أفقها واضح.
صحياً: سارع إلى القيام بما يخفف عن كاهلك من حدة الضغط لتبقى في صحة جيدة.

#الاسد
مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن القيام بتفتيش دقيق في الحسابات عن السنوات القليلة الماضية لمعرفة الخلل والأخطاء المتراكمة.
عاطفياً: تنتهي بشكل نهائي من الماضي مع الشريك وتطل على المستقبل بثقة بالنفس وبمعنويات عالية.
صحياً: واظب على المشي ساعة يومياً، أقله بعد العودة من العمل لترتاح من التشنجات.

#العذراء
مهنياً: مناخ الثقة والود والتقارب السائد في العمل يترجم بالعلاقة الجيدة بينك وبين الزملاء ورؤساء العمل، وتفتح ذراعيك لمشروع جديد.
عاطفياً: بسبب كثرة انشغالاتك يقل اهتمامك بالحبيب وتبتعد عنه بعض الشيء، ما يجعله يشعر بأنك تهمشه فيستاء منك وقد يزداد نفوره منك.
صحياً: لا تدع كثرة مشاغلك تثنيك عن ممارسة الرياضة، عليك تخصيص وقت يومي لها.

#الميزان
مهنياً: يحمل هذا اليوم حدثاً مهماً وصراعاً في حياتك المهنية والشخصية، وتمزقاً بين اتجاهين، التزم الحذر وابتعد عن الاستفزازات والتحديات.
عاطفياً: جميل أن تكون على استعداد دائم لتلبية كل ما يطلبه منك الشريك، لكن عليك التمهل أحياناً لمعرفة إلى أين سيقودك.
صحياً: يتعرض أكثر من فرد في العائلة لوعكة صحية، لكنهم سرعان ما يشفون منها، فيرتاح بالك.

#العقرب
مهنياً: تكون مدركاً لوضع تراه بصورة أوضح، وتتخلى عمّن كان يزعجك أو يسبب لك المتاعب في العمل.
عاطفياً: لا تحاول إرضاء الشريك بما لا تقتنع به شخصياً، فذلك قد تكون له انعكاسات سلبية لاحقاً.
صحياً: آلام الظهر التي تلازمك منذ مدة سببه الجلوس ساعات طوال، خفف قليلاً.

#القوس
مهنياً: أنت مدعو إلى الوقاية وأخذ الحيطة والحذر إلى أقصى درجة، وعليك مراجعة بعض الاختصاصيين في مجال التدقيق المالي.

عاطفياً: عليك أن تفكر بعقلك لا بقلبك فقط تجاه الشريك، وتالياً منحه هامشاً أكبر للتعبير عن آرائه.
صحياً: تشعر بتحسن صحي بعدما التزمت تناول الأدوية التي وصفها الطبيب.

#الجدي
مهنياً: يضعك رب العمل أمام خيار صعب لكنه ممكن، وتتلقى عرضاً مهماً جداً وتطل على شراكة لا بأس بها أو تناقش عقداً مهماً.
عاطفياً: حب الذات والأنانية لن يكونا في مصلحتك، وحاول أن تشارك الحبيب في أفكارك لتسهّل المهمة عليك.
صحياً: ممارسة رياضة القفز على الحبل من أفضل الرياضات التي تحرك كامل أعضاء الجسم وتساعد على اكتساب اللياقة للجسم.

#الدلو
مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن مشروع مادي أو عن استثمار أو نفقات أو عملية شرائية، وتحصل على مبلغ من المال لإطلاق مشروع مهمّ .

عاطفياً: إذا أردت الإقدام على خطوة جديدة فكّر جيداً فقد تكلفك أكثر مما كنت تتوقع في العلاقة مع الشريك.
صحياً: حاول أن تلهي نفسك بممارسة المشي أو الركض الخفيف ولو نصف ساعة يومياً.

#الحوت
مهنياً: يسلط رب العمل الضوء على قضية مهنية، ويجعلك متردداً بين اتجاهين وخيارين، لكن الأجواء تكون إيجابية.
عاطفياً: أجواء إيجابية لطرح ما تعتقد أنه يسم في تطوير قدراتك العاطفية، فحاول الاستفادة ولا تفوّت الفرصة.
صحياً: إذا أحسست بدوخة شبه متواصلة، قد يكون السبب ضعفاً في النظر، استشر طبيب العيون.

أحدث العناوين

“مساوة بين الضحية والجلاد”.. حماس تطالب الجنائية الدولية بإلغاء أوامر اعتقال ضد قادتها

طالبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) المحكمة الجنائية الدولية، اليوم الاثنين، بإلغاء كل مذكرات التوقيف الصادرة بحق قادة المقاومة الفلسطينية...

مقالات ذات صلة