روحاني يضع شروط السلام في المنطقة..

اخترنا لك

أفصح رئيس الجمهورية الإيرانية حسن روحاني اليوم الثلاثاء عن القاعدة التي تتخذها بلاده في مواجهة الضغوط الأمريكية والغربية التي تتعرض لها، مؤكدا أن “: “الأمن مقابل الأمن، والنفط مقابل النفط، والسلام مقابل السلام، والمضيق مقابل المضيق.

متابعات:الخبر اليمني

وقال روحاني: لا يمكن أن يكون مضيق هرمز مفتوحا لكم ومضيق جبل طارق مغلقا أمامنا”.

ودعا الولايات المتحدة؛ الى رفع كل العقوبات إذا كانت تريد إجراء مفاوضات مع طهران، معتبرا أن الأميركيين “أثبتوا بأنفسهم أن كلامهم وهم وبعيد عن الحقيقة”.

وفي مؤتمر صحفي عقده مع وزير خارجيته محمد جواد ظريف قال روحاني: “إن السلام مع إيران أصل السلام والحرب معها أم كل الحروب”.

وقال روحاني: إنه لا يمكن للندن أن تستخدم مضيق هرمز بحرية، في وقت يتم منع سفن إيران من المرور عبر مضيق جبل طارق، والذي تتحكم به السلطات البريطانية.

وفي مكالمة هاتفية مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون قال الرئيس روحاني: إننا “نؤكد على أمن وحرية الملاحة في المنطقة ومضيق هُرمز، ويومياً تعبر عشرات السفن بشكل حر، والقوات الإيرانية تقوم بمراقبتها وفقا للقواعد”.

وأشار إلى “ضرورة السعي من أجل تحسين العلاقات المصرفية والنفطية الإيرانية مع الدول الأخرى؛ كحق أساسي لطهران في الاتفاق النووي”. وأكد “على استمرار مناقشة المقترحات من أجل الوصول إلى طرق حل خبيرة وعادلة”.

من جهته رحب ماكرون بمقترح روحاني من أجل تشاور الخبراء، لتوسيع التعاون بين طهران وباريس. واكد بأن فرنسا مهتمة بالوصول إلى نتيجة يقبل بها الطرفان وتكون مؤمنة لمصالح إيران في الاتفاق النووي”.

أحدث العناوين

كاتب صيني : إخواننا الحوثيين كشفوا أن أمريكا نمر من ورق

نشر الكاتب الصيني المتقاعد وانغ مقالا في موقع szhgh أكد فيه على أهمية استهداف اليمن لحاملة طائرات أمريكية، مؤكدا...

مقالات ذات صلة