الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

صحيفة دنماركية : السعودية لم تر قائدا اخرق ومتهور أكثر من محمد بن سلمان

قالت صحيفة بوليتيكن الدنماركية، اليوم الثلاثاء، إن استهداف منشأتي نفط تابعتين لشركة أرامكو السعودية، يعكس “فشل” سياسات ولي العهد محمد بن سلمان، الذي كلف العائلة الحاكمة أثماناً باهضة مادياً ومعنوياً.

متابعات-الخبر اليمني:

وأضافت إن “الهجمات بطائرات مسيرة على أكبر مواقع نفطية في المملكة، حشرت بن سلمان في الزاوية، مشيرة إلى أن “بلده لم يرَ قائداً أخرق ومتهوراً وخطراً أكثر منه”.

وأردفت الصحيفة “لم يسبق في تاريخ السلطة السعودية أن كان هناك شخص يتصرف بمثل هذا الغباء والتهور ودون قدرة على تنبؤ ما يمكن أن يقدم عليه”.

وتحدثت بوليتيكن عن “عجز” السعودية عن حماية نفسها بالقول، إن “جيش ودفاعات ابن سلمان عجزت عن وقف الهجمات، وردة فعله بسبب الضغوط التي يجد نفسه تحتها، تجعله أكثر ميلاً نحو العنف”.

واعتبرت ان ولي العهد أكثر خطورة على بلادة، ويتصرف بتصرفات لا يمكن التنبؤ بها، لافتة الى أن توقف نصف الصادرات من الإنتاج النفطي السعودي و 5% من الإمدادات العالمية “يصيب المملكة في قلبها”.

وأشارت الصحيفة الدنماركية إلى ان من بين سياسات محمد بن سلمان الخرقاء، هو زج المملكة في حربها على اليمن، التي اعتبرها انها لن تستغرق سوى بضعة أشهر، بالإضافة الى قتل الصحفي جمال خاشقجي.

وبحسب الصحيفة فانه بعد 4 سنوات من الحرب وعشرات آلاف القتلى اليمنيين، وإغراق البلد بأزمة إنسانية وتجويع نصف سكان البلاد، واتهام السعودية بارتكاب جرائم حرب، فقد كلف بن سلمان العائلة الحاكمة أثماناً باهظة.

ولفتت إلى أن “السعودية اضاعت هيبتها أمام إرسال موجات طائرات مسيرة، واشتعال مصانع نفط استراتيجية، لا يتحمل أحد مسؤوليتها بقدر ما يتحملها ولي العهد”.

وتابعت الصحيفة أنه “من السخرية” أن تصبح الهجمة الأخيرة ضد منشآت النفط “دافعاً لنسيان عالمي لجريمة القتل البشعة التي أقدم عليها ابن سلمان بحق خاشقجي، مثلما يجري تناسي جرائم الحرب في حرب فاشلة وغير ضرورية في اليمن.

واختتمت الصحيفة الدنماركية بالقول إنّه في نهاية المطاف “تعرضت سلطة ولي العهد لتحد عنيف، فالهجمات الأخيرة وقعت تحت سلطته أيضاً كوزير دفاع غير مجد، ويعرض بلده للإذلال والمهانة، إلى جانب الآثار على الاقتصاد السعودي الذي لن يتحمل أن يتوقف نصف إنتاجه الحيوي من النفط، وإن كان لفترة وجيزة”.

قد يعجبك ايضا