صنعاء أجلت ضربات موجعة على السعودية.. لماذا؟

اخترنا لك

قال رئيس ما يسمى “المجلس السياسي الأعلى” مهدي المشاط، إن صنعاء أجلت عدد من الهجمات الاستراتيجية والموجعة التي لا تقل عن هجمات أرامكو حجما وتأثيرا.

صنعاء- الخبر اليمني:

وأكد المشاط خلال لقاءه بالمبعوث الأممي إلى اليمن الذي وصل إلى صنعاء يوم الثلاثاء إن تأجيل هذه الضربات في سبيل السلام الذي جاءت من أجله مبادرته السابقة، وفي حالة لم يستمع التحالف سيكون هناك ضربات موجعة تجبره على الاستماع .

وقال المشاط إنه وفي سبيل تحقيق السلام قدمت صنعاء عدد من المبادرات التي كان آخرها وقف استهداف الأراضي السعودية مقابل وقف استهداف الأراضي اليمنية ورفع الحصار، بالإضافة إلى إطلاق سراح المئات من الأسرى من جانب واحد، بالمقابل فإن التحالف لم يقدم أي خطوة عملية تؤكد رغبته في السلام.

وتطرق المشاط خلال لقاءه بمارتن غريفيث، إلى اصرار التحالف على إغلاق مطار صنعاء الدولي ومضاعفة معاناة الشعب اليمني.

مجددا دعوته للأمم المتحدةإلى القيام بدورها بفتح المطار باعتباره يندرج ضمن الملفات الإنسانية.

ولفت رئيس “المجلس السياسي” المشاط إلى استمرار التحالف بحصاره على مدينة الدريهمي وسكانها منذ أكثر من عام، وعدم التفاعل الجدي من قبل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي تجاه هذه القضية الإنسانية في الوقت الذي يموت سكان المدينة من الجوع والمرض دون أن يسمح بإدخال رغيف خبز أو علبة دواء، حسب قوله.

وأضاف أن التحالف يعمد على تصعيد حربه الاقتصادية بحق الشعب اليمني منخلال تصعيد ما اعتبرها أعمال القرصنة واحتجاز السفن التي تحمل الغذاء والدواء والمشتقات النفطية.

وحذر المشاط من تلك الأعمال التي ترفع من مستوى تهديد الملاحة البحرية وعسكرة البحر الأحمر، محملا التحالف تبعات ذلك.

من جانبه أشاد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن بمبادرة المشاط وافراج صنعاء عن مئات الأسرى معتبرًا ذلك يمثل دفعة قوية نحو السلام.

وأكد مواصلة تحركاته للاستفادة من الظروف المواتية لتحقيق السلام الشامل في اليمن.

أحدث العناوين

40 ألف مصلٍ أدّوا صلاة عيد الأضحى في المسجد الأقصى المبارك

أدى عشرات آلاف المصلين الفلسطينيين، صباح اليوم الأحد، صلاة عيد الأضحى المبارك في المسجد الأقصى. متابعات-الخبر اليمني:  وقدّرت دائرة الأوقاف...

مقالات ذات صلة