هجوم أرامكو يثير استياء في الأسرة الحاكمة السعودية من ولي العهد

اخترنا لك

أفادت وكالة رويترز اليوم الخميس، ان الإحباط بات يعتري بعض أفراد الأسرة الحاكمة ونخبة رجال الأعمال في السعودية، إزاء قيادة ولي العهد محمد بن سلمان، خصوصا عقب الهجمات الأخيرة على شركة أرمكوا التي نفذتها صنعاء.  

متابعات-الخبر اليمني:

ونقلت الوكالة عن مصدر دبلوماسي أجنبي كبير وخمسة اخرين تربطهم علاقات مع العائلة المالكة ورجال أعمال قولهم: إن هجوم أرامكو أثار فزعا وسط عائلة آل سعود، نتيجة عجز ولي العهد على الدفاع عن بلاده، بالرغم من إنفاق مئات مليارات الدولارات على السلاح.

وأكد أحد أفراد النخبة السعودية وتربطه صلات بالعائلة المالكة، وجود “حالة استياء وسخط شديدين، موضحا ان العديد من افراد العائلة لا يثقون في محمد بن سلمان.

ويرى بعض افراد العائلة إلى الأمير أحمد بن عبد العزيز (77 عاما)، الأخ الشقيق للملك سلمان، كبديل ممكن يحظى بدعم الأسرة والجهاز الأمني وبعض القوى الغربية، على حد قول المصادر التي تربطها علاقات بالنخبة السعودية.

ووفقا لمراقبين سعوديين لا توجد معطيات تؤشر على أن الأمير أحمد مستعد للقيام بهذا الدور، في الوقت الذي لا تزال العائلة تعتقد أنه الوحيد الذي يستطيع الحفاظ على البلاد”.

وكان الأمير أحمد واحدا من ثلاثة أشخاص في هيئة البيعة، عارضوا أن يصبح الأمير محمد بن سلمان ولي العهد في العام 2017، بحسب مصدرين سعوديين في ذلك الحين.

وقال الباحث لدى مؤسسة تشاتام هاوس البحثية في لندن نيل كويليام، ان “هناك تقلص في الثقة في قدرت محمد بن سلمان على تأمين البلاد، نتيجة لسياساته.

ويقول بعض المنتقدين السعوديين إن السياسة الخارجية العدائية التي يتبناها ولي العهد محمد بن سلمان، تجاه إيران وتورطه في حرب اليمن عرض المملكة للهجوم.

وتزايدت مشاعر السخط تجاه محمد بن سلمان منذ توليه منصبه قبل عامين، إذ نحى منافسيه على العرش واعتقل المئات من أبرز الشخصيات في المملكة بسبب مزاعم فساد.

واستهدفت صنعاء بالطائرات المسيرة الشهر الماضي، منشأتين تابعتين لعملاق النفط السعودي “شركة أرامكو”، شرقي المملكة ما أدى إلى توقف نصف إنتاجها من النفط.

أحدث العناوين

الجوبي: هذا موعد أوّل أيام شهر رمصان

قال الفلكي اليمني المعروف أحمد الجوبي إن أول أيام شهر رمضان المبارك 1445 سيصادف يوم الإثنين 11 مارس 2024م...

مقالات ذات صلة