شائع يفجر خلاف سعودي – إماراتي في عدن

اخترنا لك

عادت الخلافات الاماراتية – السعودية، الاثنين، لتخيم على المشهد مع اقصاء الرياض لأبرز الايادي الاماراتية.

خاص – الخبر اليمني:

وقالت مصادر في المجلس الانتقالي إن قائد القوات المشتركة في التحالف فهد بن تركي عمم مذكرة على الممرات البرية والجوية والبحرية تقضي بعدم السماح بعودة 4 من قادة المجلس الانتقالي بينهم شلال شائع، مدير امن عدن ، ويسران المقطري قائد وحدة مكافحة الارهاب.

وكانت السعودية ابلغت شائع مسبقا بانتهاء عمله كمدير للأمن في وقت اوقفت فيه مرتبات “مكافحة الارهاب”. وتأتي الخطوة السعودية مع ترتيبات لتنفيذ اتفاق الرياض الذي يشمل تعين محافظ ومدير امن لعدن وبما يضمن إدارة سعودية كاملة على المدينة.

واثار القرار حفيظة قوى جنوبية ابرزها مجلس الحراك الثوري والحركة الطلابية والشبابية في عدن والتي كشفا في بيان لهما بأن شائع المتواجد حاليا خارج البلاد كان يتوقع عودته الثلاثاء الماضي لكن تم التأجيل إلى الاحد الماضي ليبلغ رسميا بقرار منع عودته نهائيا.

وتوعد البيان بغضب شعبي عارم ضد التحالف في حال لم يغير موقفه. وشائع واحد من عددا من قادة الانتقالي الميدانيين الذين تم اخراجهم في إطار عزل “امراء الحرب” أو المشاركين في مواجهات اغسطس والتي انتهت بطرد القوات الموالية للسعودية.

في المقابل، كشفت المصادر عن استياء اماراتي كبير جراء القرار السعودي قد يفجر الوضع في الجنوب. وافادت المصادر بأن الامارات التي بدأت عمليات في شبوة لتمكين النخبة انزلت  فجر الاثنين اليات وعربات عسكرية في ميناء الزيت.

وهذه الخطوة التي تتزامن مع تهديد اماراتي بتعيين شائع قائدا لـ”مكافحة الارهاب”  تتناقض مع اعلان الامارات قبل شهر سحب قواتها من عدن وتسليم المدينة لقوات سعودية.

يذكر أن صحيفة واشنطن بوست  كانت نشر تقرير اعتبرت فيه الخلافات السعودية – الاماراتية في الجنوب ابرز معوقات تنفيذ اتفاق الرياض.

أحدث العناوين

إسرائيل تطمع بصفقة اكبر من منظومة الدفاع مع الإمارات

كشفت وسائل اعلام إسرائيلية ، الخميس، عن مساعي إسرائيلية لإحكام قبضتها  على المنظومة الأمنية للإمارات عبرام صفقات اكبر من...

مقالات ذات صلة