الامارات تكرم “الحمادي” والاصلاح يثأر منه

اخترنا لك

شهدت قضية اغتيال قائد اللواء 35 مدرع، اللواء عدنان الحمادي، الثلاثاء،  تطورات دراماتيكية،ففي حين كشف نائب رئيس الانتقالي هاني بن بريك عن تكريمه بضمه إلى كشوفات “شهداء المقاومة الجنوبية”  الموالية للإمارات، اقدم الاصلاح على خطوة تعكس انتقام من الحمادي الذي كان يوصف باليد الاماراتية في خاصرة  الحزب في مدينة تعز.

خاص-الخبر اليمني:

وقالت مصادر محلية أن سلطة الاخوان في تعز اطلقت سراح الدفعة الاولى  من المحتجزين  على ذمة  قضية الاغتيال التي وقعت قبل اسبوعين في مسقط راس الحمادي في الحجرية، مشيرة إلى أن بين المفرج عنهم قياديان في حزب الاصلاح كانا حاضران خلال تنفيذ الاغتيال.

واضافت المصادر بأنه لم يتبقى على ذمة القضية سوى 4 من مرافقي الحمادي في السجن وأن التحقيقات معهم تدار حول كيف سماحهم لـ” مربوش” في توصيف لشقيق الحمادي بالدخول إلى مجلسه بسلاحه الشخصي.

وتوصيف  “مربوش” اطلقتها زوجة شقيق الحمادي على زوجها الذي يواجه حاليا تهمة القتل، خلال التحقيقات معها.

واثارت هذه التطورات استياء في ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي الذين يتهمون “الاصلاح” بتدبير العملية ويتحدثون عن عملية تدريب وغسل دماغ لشقيق الحمادي استمرت لأشهر في مقر  بمدينة الضربة الخاضعة لسيطرة الاخوان قبل عودة شقيق الحمادي إلى قريته لتنفيذ الجريمة.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة