تونس: اتفاق مبدئي بين “النهضة” و3 أحزاب لتشكيل الحكومة

اخترنا لك

أعلن الناطق باسم حركة النهضة التونسية، عماد الخميري، أمس الجمعة، التوصّل إلى اتفاق مبدئي مع 3 أحزاب سياسية لتشكيل حكومة ائتلافية.

وكالات-الخبر اليمني:

وقال الخميري، إنه تم التوصل إلى اتفاق مبدئي بين النهضة (إسلامية/ 54 نائبا من أصل 217)، وحزب “التيار الديمقراطي” (اجتماعي ديمقراطي/ 22 نائبا)، وحركة الشعب (قومية ناصرية/ 15 نائبا) وحركة “تحيا تونس” (ليبرالي/ 14 نائبا).

وأضاف أن “الأحزاب الأربعة (عدد نوابها مجتمعة 105) توصلت إلى اتفاق مبدئي، وستتم العودة إلى المؤسسات الحزبية لكل طرف لبحث التفاصيل”.

وتابع: “كما سيتم بحث التفاصيل مع رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي”.

جدير بالذكر أن حكومة الجميلي، تحتاج تأييد 109 نواب لاعتمادها (50 بالمئة +1).

وأعلن رئيس الحكومة التونسية المكلف الحبيب الجملي، التوصل إلى توافق لا بأس به في مشاورات تشكيل الحكومة.

وأضاف الجملي في مؤتمر صحفي، عقب اجتماعه برئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، ورئیس حركة تحیا تونس یوسف الشاهد، وأمین عام حركة الشعب زهیر المغزاوي، ورئیس حزب التیار الدیمقراطي محمد عبو “أن الحوار مازال مستمرا وأنه سیتم اختتام المباحثات والمشاورات، اليوم السبت”.

وتابع سنواصل الحوار وسنتفق في ختام المباحثات حول برنامج وميثاق سياسي وسياسات واضحة لنخدم شعبنا وتطلعاته على المستوى الاقتصادي والاجتماعي.

وكلّف الرئيس قيس سعيّد، في منتصف نوفمبرالماضي،الخبير الزراعي الحبيب الجملي، بتشكيل الحكومة، بعد تكليف الأخير من حركة النهضة الفائزة بالانتخابات التشريعية المقامة في 6 من أكتوبر الماضي.

والجمعة الماضي، طلب الجملي، من سعيّد، التمديد له في مهلة تشكيل الحكومة، بعد انقضاء الشهر الأول دون التوصل إلى تشكيلها.

وفي تصريحات سابقة عبّر رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، عن تمسك حزبه بتشريك حزب “التيار الديمقراطي” وحركة “الشعب” في تشكيل الحكومة، مستبعدا إشراك حزب “قلب تونس” (ليبرالي) الذي حل ثانيا في الانتخابات التشريعية بـ 38 نائبا.

أحدث العناوين

مجزرة جديدة للاحتلال في غزّة

امتلأ مستشفى شهداء الأقصى بجثامين الشهداء والجرحى، جراء استهداف الاحتلال مخيم البريج وسط قطاع غزة، بالغارات العنيفة مخلفة عشرات...

مقالات ذات صلة