الانتقالي يضرب في ابين بعد فشل الانقلاب

اخترنا لك

شهدت ابين، السبت ، توتر جديد بين الانتقالي وقوات هادي.

خاص- الخبر اليمني:

يأتي ذلك بعد فشل خطة لهادي لـلانقلاب في المدينة المحاذية لعدن.

ونصبت قوات الانتقالي كمين جديد لقوات هادي.

وقالت مصادر محلية إن الكمين وقع في منطقة المعجلة واستهدف قافلة امداد كانت قادمة من مأرب وفي طريقها إلى شقرة، مشيرة إلى سقوط قتلى وجرحى وتدمير شاحنتين.

ويعد الهجوم الجديد في اطار هجمات تعكف عليها قوات الانتقالي، المدعومة إماراتيا، بصورة كمائن، منذ خسارتها لهذه المناطق في اغسطس الماضي.

في السياق، حمل قائد اللواء الثالث حماية رئاسية في قوات هادي لؤي الزامكي التحالف مسؤولية استمرار الهجمات على قواته في ابين، متوعدا بالرد.

هذه التطورات تتزامن مع ارسال قوات هادي المزيد من التعزيزات إلى ابين، حيث افادت مصادر قبلية بوصول مدير امن ابين التابع لهادي ابومشعل الكازمي إلى شقرة على راس قوة كبيرة من المهرة. وهذه التعزيزات ردا على دفع الامارات نهاية الاسبوع بمسلحين  قبليين من ال حسنة والعواذل لدعم اتباعها في باكازم بالمحفد، مع ان اغلب المسلحين ينتمون إلى تنظيم القاعدة.

وكانت ابين على موعد مع تحول دراماتيكي جديد  في ظل الضغوط التي تمارسها الامارات على اتباعها في الحزام الامني. واعادت الامارات قائد هذ الفصيل ، عبداللطيف السيد، إلى عدن  في محاولة لطمأنة اتباعه الذين كانوا يعدون لانقلاب  قد ينتهي  بتسليم كافة مدن ابين لقوات هادي.

وكشفت مصادر قبلية أن قيادات في الحزام الامني بابين كانت جهزت وفد لإرساله إلى المحفد لمفاوضة قوات هادي على اسقاط زنجبار وجعار بالتزامن مع انتشار مزمع لقوات الحزام الامني في هذه المدن كان يتوقع اليوم وفقا ما اعلنه نائب رئيس الحزام عبدالرحمن الشنيني، ولم يتم.

وجاء تصعيد الحزام الامني عقب ضغوط إماراتية على السيد لتسليم الاسلحة الثقيلة وتغيير قيادات الحزام الامني وصلت حد منع عائلته من السفر إلى  القاهرة للالتحاق بالسيد الذي نفته الامارات في وقت سابق في محاولة للسيطرة على قواته.

وعائلة السيد  تقيم في ابوظبي منذ عام ونصف وهي واحدة من عشرات عائلات القادة التابعين للإمارات والتي تتخذهم الاخيرة كرهائن لتطويع هؤلاء الذين تشك بولائهم.

أحدث العناوين

Sana’a targets an American destroyer and ships belonging to the Israeli enemy

Moments ago, Sana'a forces announced the execution of three new military operations, one of which targeted a US destroyer...

مقالات ذات صلة