الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

شبوة ..الاصلاح يدفع بتعزيزات من الجوف والانتقالي يبحث تحالفا مع العوالق

تجددت المعارك بين الانتقالي وقوات هادي  في شبوة، مساء  الثلاثاء.

خاص- الخبر اليمني:

وقالت مصادر قبلية إن  مواجهات هي الاعنف منذ بدء المواجهات صباحا اندلعت في حبان، حيث تحاول قوات كبيرة تابعة لهادي- ومحسوبة على الاصلاح-  اقتحام قبائل لقموش التي يتحصن فيها مسلحين من الانتقالي خطفوا شقيق قائد قوات الامن الخاصة، عبدربه لعكب.

وكانت قوات هادي تراجعت ظهر الثلاثاء  عقب مواجهات خلفت قتلى وجرحى في صفوفها.

واشارت  صفحة منتدى لقموش على مواقع التواصل الاجتماعي إلى ان قوات هادي تكبدت  خسائر كبيرة منها تدمير 5 اطقم ومصفحات واستسلام اخرى.

وبررت قوات هادي هذا التراجع بمنح لقموش مهلة للمساء  لإطلاق سراح لعكب، القيادي في الامن الخاصة.

على الصعيد ذاته، كشفت مصادر قبلية عن وصول تعزيزات كبيرة للإصلاح قادمة من الجوف. وافادت المصادر بأن اكثر من 120 طقم ومصفحة مزودين بأسلحة مختلفة تابعة للواء 163 المنقول مؤخرا من الجوف وصلت ساحة المواجهة تمهيدا لشن هجوم واسع على قبائل لقموش التي تفتقر لأبسط المعدات باستثناء الاسلحة الشخصية.  وتوقعت المصادر سقوط لقموش خلال الليل حيث تعد قوات هادي لضربة قاصمة بعد قصفها قرى هذه القبائل التي تشهد انقسامات بفعل الخاطفين.

في المقابل، يحاول الانتقالي الحفاظ على هذه الجبهة مستمرة في محاولة  اخيرة لاستعادة وجوده فيها إذ التقى رئيس المجلس في عدن عيدروس الزبيدي، المساء، بكبير مشايخ العوالق، احمد بن فريد العولقي، وطالبه بتدخل هذه القبائل الكبيرة لفك الحصار على لقموش.

واستبعدت مصادر قبلية تدخل العولق بعد اهانة الانتقالي لكبير مشايخها صالح بن فريد العولقي ومهاجمته باستمرار.

قد يعجبك ايضا