مهلة 15 يوما للتوصل إلى تسوية بشأن الرسوم على شركات الانترنت

اخترنا لك

قال وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير اليوم الثلاثاء إن فرنسا والولايات المتحدة حددتا مهلة “15 يوما” للتوصل الى تسوية بشأن الرسوم على المجموعات الرقمية العملاقة في منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية.

مؤشر-الخبر اليمني:

وعبر لومير عن رغبته في إحياء المفاوضات مع الولايات المتحدة في إطار منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية حول الرسوم على القطاع الرقمي بعد “محادثة طويلة” مع نظيره الأميركي ستيفن منوتشين مساء أمس الإثنين.

وقال لومير في لقاء مع صحافيين في مقر وزارة المال الفرنسية “اتفقنا على مضاعفة الجهود في الأيام المقبلة لمحاولة التوصل إلى تسوية حول رسوم القطاع الرقمي في إطار منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية”.

وكان لومير يتحدث للصحافيين إلى جانب المفوض الأوروبي للتجارة فيل هوغان الذي أكد أن الاتحاد الأوروبي “سيقف إلى جانب فرنسا”.

وأضاف الوزير الفرنسي “حددنا مهلة 15 يوما تماما حتى لقائنا المقبل على هامش” منتدى دافوس الاقتصادي الذي سيعقد من 21 إلى 24 يناير في المنتجع السويسري.

وتهدد إدارة الرئيس دونالد ترامب بفرض رسوم جمركية على منتجات فرنسية ردا على فرض الرسوم الفرنسية على شركات التكنولوجيا.

وفي هذا الشأن، قال لومير إنه “يأمل في هذه المرحلة من المفاوضات، الا تفرض على فرنسا عقوبات اميركية” من أجل تحقيق تقدم داخل منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية للتوصل إلى اتفاق عالمي حول رسوم قطاع التكنولوجيا يحل محل القرار الفرنسي.

وأكد وزير الاقتصاد “إذا فرضت عقوبات أميركية فسنرفع القضية إلى منظمة التجارة العالمية وسنكون مستعدين للرد”.

وأضاف محذرا “نعتبر مشروع فرض عقوبات أميركية رداً على فرض الرسوم الفرنسية على الشركات الرقمية غير ودي وغير لائق وغير شرعي”.

ونفى أن تكون الضرائب الفرنسية تمييزية كما تقول السلطات الأميركية.

وبعدما أقرت باريس ضريبة على العائدات التي يحققها عمالقة الإنترنت في فرنسا وفي طليعتها مجموعة “غافا” التي تضم شركات غوغل وآبل وفيسبوك وأمازون الأميركية، تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم جمركية على منتجات مثل الشمبانيا وجبنة الروكفور وحقائب اليد ومساحيق التجميل والأواني الخزفية من صنع ليموج وغيرها.

من جهته، أكد المفوض الأوروبي للتجارة دعم الاتحاد الأوروبي لفرنسا قبل زيارته الأسبوع المقبل لواشنطن لإجراء محادثات مع الممثل الأميركي للتجارة روبرت لايتهايزر.

وقال “نحن منفتحون على كل الإمكانيات”، مؤكدا أن “المفوضية الأوروبية ستقف إلى جانب فرنسا وكل الدول الأعضاء التي ترغب في ممارسة حقها السيادي بفرض رسوم عادلة على الشركات الرقمية”.

أحدث العناوين

التحديث الأخير لأسعار الصرف بصنعاء وعدن الثلاثاء – 16/08/2022

الريال_اليمني مقابل الدولار صنعاء شراء = 558.50 ريال بيع = 559.50 ريال عدن شراء = 1186 ريال ️ بيع = 1193 ريال الريال اليمني مقابل السعودي صنعاء شراء...

مقالات ذات صلة