استهداف مسؤول محلي موالي للانتقالي في لحج والأخير يلوح بإسقاط السلطة

اخترنا لك

تطورت الخلافات بين الانتقالي وسلطة هادي  في لحج، جنوب اليمن، الثلاثاء، بصورة تهدد بانفجار الوضع عند البوابة الشمالية لعدن.

خاص- الخبر اليمني:

واستهدف مسلحون “مجهولون” مدير عام مديرية كرش والقبيطة، الموالي للانتقالي..

يأتي ذلك بعد يوم على انتقاد الانتقالي للسلطة المحلية التابعة لهادي وتلويحه بإسقاطها.

وقالت مصادر محلية أن مسلحين يستقلون دراجة نارية أطلقوا النار على رئيس القيادة المحلية للانتقالي عماد غانم  عند مدخل سوق كرش العام ، مشيرة إلى تعرض غانم لـ6 طلقات نارية.

وكانت القيادة التنفيذية للمجلس الانتقالي في لحج أصدرت في وقت سابق  بيان هددت فيه بإسقاط سلطة هادي  بقيادة المحافظ احمد التركي..

وندد البيان بما وصفها ممارسات السلطة المحلية بلحج ضد المواطنين وحرمانهم من الكهرباء والمياه والخدمات الأخرى وهي شعارات يتخذها الانتقالي مدخل للسيطرة على المدن الجنوبية مع أن عدن التي يطلق عليها عاصمة لم تتوفر فيها تلك الخدمات ..

وتأتي التطورات الأخيرة  في ظل استمرار التصعيد بين الطرفين ، حيث تطالب سلطة لحج بخروج قوات الانتقالي من المحافظة بما فيها العمالقة بعد اتهامها بتشكيل سلطة ظل في المحافظة التي فشل الانتقالي بالسيطرة عليها مع أنها تعد خط امداده بحكم موقعها بين الضالع وعدن.

أحدث العناوين

لقد عدنا من الجحيم..طاقم السفينة اليونانية هيدرا يكشف تفاصيل الرعب في خليج عدن

كشفت صحيفة ieidiseis اليونانية تفاصيل حالة الرعب التي حلت بالبحرية اليونانية أثناء تزعمها لعمليات الاتحاد الأوروبي في البحر الأحمر...

مقالات ذات صلة