إيران تتهم إسرائيل بقتل كبير علمائها النوويين فخري زاده

اخترنا لك

أعلن التلفزيون الإيراني، اليوم الإثنين،أنّ السلاح الذي استخدم في اغتيال العالم النووي الإيراني، محسن فخري زاده، الجمعة الماضي، قرب طهران “من صناعة إسرائيلية”، في وقت ذكر مصدر أمني إيراني إنّه تم استخدام “أجهزة إلكترونية لقتل عالم نووي عن بُعد”.

وكالات-الخبر اليمني:

ونقلت وكالة “رويترز” عن تلفزيون “برس” الإيراني أنّ مصدرا، طلب عدم نشر اسمه، أشار إلى أنّ السلاح الذي انتشل من موقع الاغتيال يحمل “شعار ومواصفات الصناعة العسكرية الإسرائيلية”.

كما أفاد مسؤول أمني لوكالة “فرانس برس” أنّ اغتيال زاده تم بعملية “معقدة” وأسلوب “جديد بالكامل”، متهماً إسرائيل و”مجاهدي خلق” بالضلوع في العملية.

وقالت وكالة “أسوشيتد برس” إن أمين مجلس الأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، أدلى بمعلومات غيّرت ملابسات مقتل فخري التي أعلنت عنها السلطات الرسمية في يوم الاغتيال، قائلاً إنّ “إسرائيل استخدمت أجهزة إلكترونية في العملية”، وذلك في حديث له مع التلفزيون الإيراني الرسمي.

ونفى شمخاني بتصريحاته أنّ شاحنة انفجرت ثم أطلق مسلحون النار على العالم وقتلوه، إذ تحدث عن عملية قتل عن بعد.

وقالت قناة العالم الإيرانية الرسمية الناطقة بالعربية، أنّ الأسلحة المستخدمة “خاضعة لسيطرة الأقمار الصناعية”، وهو ما أوردته وكالة أنباء (فارس) شبه الرسمية، أمس الأحد.

في المقابل، رفضت إسرائيل التعليق على  هذه الاتهامات.

وقال وزير المخابرات الإسرائيلي إيلي كوهين لمحطة “راديو 103 إف.إم” اليوم الاثنين إنه لا يعرف من المسؤول عن العملية.

واغتيل فخري زاده يوم الجمعة عندما نُصب له كمين على طريق سريع قرب طهران حيث تعرضت سيارته لوابل من النيران.

أحدث العناوين

تعز| أمام رضيعها.. مجند يقتل زوجته بطلق ناري

قتل مجند في فصائل التحالف في مدينة تعز، زوجته أمام طفلها، في جريمة جديدة أدت لاستنكار واسع من قبل...

مقالات ذات صلة