تحذيرات من نقل التحالف لمعسكراته من مأرب إلى شبوة

اخترنا لك

جدد محافظ محافظة شبوة أحمد الحسن الأمير، الأحد،  تحذيره من ما أسماه بمؤامرة نقل وسحب مقرات المناطق العسكرية التابعة للمليشيات الموالية للتحالف السعودي من مدينة مأرب إلى محافظة شبوة.

الخبر اليمني – خاص

وأكد  المحافظ أن نقل قيادة المناطق العسكرية الثالثة والسادسة والسابعة إلى بيحان ومدينة عتق، مخطط لتحويل محافظة شبوة إلى ساحة حرب مفتوحة خلال الفترة القادمة لتدميرها.

وأكد أن مخطط حكومة الفار هادي يستهدف شبوة وأمنها واستقرارها وسلمها الاجتماعي ويهدف إلى تشديد القبضة العسكرية على المناطق والحقول النفطية.. محذراً من أن أبناء وقبائل محافظة شبوة سيدفعون ثمن هذا المخطط الخطير.

وأشار إلى أن المرتزقة بدأوا منذ أيام تأمين مناطق في المحافظة لنقل قيادة المناطق العسكرية الثالثة والسادسة والسابعة، مؤكدا أن أحرار شبوة يرفضون عسكرة المحافظة وضرب الأمن والاستقرار والسلم الاجتماعي فيها.

ودعا عقلاء وأحرار شبوة إلى إفشال هذا المخطط ومنع حكومة الفار هادي من تحويل مناطقهم وأوديتهم إلى ساحات حرب مفتوحة مستقبلاً.

وطالب كافة أحرار شبوة وحريب وبيحان باتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنع تحويل مناطقهم إلى ممرات آمنه لمرتزقة العدوان السعودي والأمريكي، والمساهمة في إفشال هذا المخطط.

أحدث العناوين

الاحتلال يعترف بأن قرار القضاء على حماس أمر مستحيل

قال المتحدث باسم الجيش الصهيوني، دانيال هاغاري، إن الحديث عن تدمير (القضاء) على حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بأنه ذر...

مقالات ذات صلة