صفقة بين الإمارات و”الإخوان” بشأن أسلحة أمريكية في شبوة

اخترنا لك

صنعاء تكشف خارطة تقدماتها المتسارعة بمأرب و مراقبون: تصريحات العرادة الأخيرة تعكس قناعته بالهزيمة

كشفت وزارة الدفاع اليمنية التابعة لصنعاء ، اليوم الاثنين ، عن سيطرة قواتها على عددٍ من المواقع العسكرية الهامة...

مبابي يقود النادي الباريسي لفوز صعب أمام سانت إيتيان

اقتنص باريس سان جيرمان فوزا هاماً  من ضيفه سانت إيتيان بثلاثة أهداف لهدفين، اليوم الأحد،  ضمن منافسات الجولة 33...

لماذا تركز صنعاء هجماتها على أرامكو؟

للمرة الثانية  خلال اقل من أسبوع، تستهدف قوات صنعاء   عملاق النفط السعودية "ارامكو" بعد أن ظلت خارطة أهدافها الأخيرة ...

أبرمت الإمارات، الثلاثاء، صفقة جديدة مع سلطة الإصلاح في شبوة برعاية سعودية  تتعلق بصفقة مدرعات أمريكية في خطوة تشير إلى أن الامارات  تتعرض لتهديدات أمريكية حقيقية على خلفية  تسريب تقنيات حديثة للجماعات المتطرفة  في اليمن إن لم تكن مؤشر على بدء أبوظبي حزم حقائبها مع دخول تركيا وقطر بضوء سعودي.

خاص – الخبر اليمني:

والصفقة تتعلق بـ 3 هياكل خاصة بمدرعات أمريكية نوع “كشكش” خاصة بمكافحة الإرهاب، اعطبتها فصائل الإصلاح  خلال معارك أغسطس من العام  2019 مع قوات النخبة الشبوانية التابعة للأمارات وانتهت بسيطرة فصائل الاصلاح- – جناح الاخوان المسلمين في اليمن- على المحافظة النفطية.

وقاد الوساطة ضابط في القوات السعودية يدعى أبو هاشم  خلال حضوره حفل للقوات الخاصة التابعة للحزب في مدينة عتق، الأسبوع الماضي.

وقالت مصادر مطلعة إن الصفقة قضت بدفع الإمارات مبلغ 90 ألف ريال سعودي لقاء كل هيكل وبما يساوي 540 ألف ريال سعودي جزء منها خصص للوسيط السعودي، مقابل السماح للإمارات باستعادة الهياكل التي تم نقلها اليوم من معسكر للقوات الخاصة في عتق إلى معسكر للقوات الإماراتية في بلحاف.

ومع أن الامارات أدعت بان الهياكل تعود لشركة أمريكية خاصة استأجرت منها الإمارات خلال سنوات الحرب الماضية مدرعات للمشاركة في حرب اليمن، الإ أن توقيت ابرام الصفقة  يحمل ابعاد عدة أولها إن الولايات المتحدة  التي أوقفت صفقات تسليح للإمارات مؤخرا  تضغط لاستعادة أسلحة وعتاد سبق لتقارير أمريكية وأن تحدثت عن وقوعها في ايدي الجماعات الإرهابية في اليمن  خصوصا في ظل التصريح الأخير لوزير الخارجية الاماراتي والذي تحدث فيه عن توجه بلاده للشراكة مع روسيا باعتبارها حليف موثوق في إشارة إلى أن أمريكا لم تعد تمنح ابوظبي نفوذها هذا من ناحية أما من ناحية أخرى فتشير العملية إلى أن ابوظبي التي تراجع نفوذها في اليمن عقب قمة التطبيع بين قطر والسعودية في العلا  وما اعقبها من تصريحات إماراتية بشأن إنتهاء دورها في اليمن ، إلى أن الامارات قررت حزم حقائبها  لمغادرة اليمن بعد6 سنوات من مشاركتها في الحرب والحصار القاتل.

أحدث العناوين

صنعاء| شركة الغاز تعلن وصول سفينة تحمل شحنة كبيرة من الغاز إلى ميناء الحديدة

أعلنت الشركة اليمنية للغاز في صنعاء عن انفراج أزمة الغاز المنزلي التي شهدتها صنعاء، جراء احتجاز التحالف سفن المشتقات...

مقالات ذات صلة