شركة النفط في صنعاء تكشف مغادرة سفينة محتجزة إلى مكان مجهول

اخترنا لك

كشف المدير التنفيذي لشركة النفط  في صنعاء عمار الأضرعي، السبت، عن مغادرة سفينة “بندنج فيكتوري” المحتجزة من قبل التحالف منذ 10 أشهر قبالة سواحل جيزان (مكان الاحتجاز) إلى مكان مجهول بسبب تعرضها لأعطال.

صنعاء- الخبر اليمني:

وأوضح الأضرعي أن السفينة المحجزة تحمل أكثر من 30 ألف طن من البنزين، مشيرا إلى أنها واحدة من 13 سفينة محتجزة.

وحول غرامات تأخير السفن النفطية المحتجزة من قبل التحالف، “تجاوز 34 مليون دولار”.

ويواصل التحالف السعودي الإماراتي تجاهل نداءات الاستغاثة التي أطلقتها عدد من القطاعات الحيوية نتيجة نفاد المشتقات النفطية وقرب وقوع كارثة صحية وبيئية واسعة خاصة في مناطق سيطرة سلطة صنعاء.

 

أحدث العناوين

اجراءات تعسفية جديدة.. السلطات السعودية توجه بتسريح العمالة اليمنية تمهيدا لترحيلهم

اتخذت السلطات السعودية اجراءات تعسفية جديدة تستهدف المغتربين اليمنيين، حيث أمهلت مُلّاك الأعمال 3 أشهر لاحلال جنسيات أخرى في...

مقالات ذات صلة