قائد أنصار الله يقدم بطاقة تعريفية توضح طبيعة الحرب على اليمن ومن المهندس الأول لها

اخترنا لك

تحدث قائد أنصار الله عبد الملك الحوثي عن طبيعة الحرب على اليمن مقدما بطاقة تعريفية حول ذلك قائلا إن الحرب على اليمن أعلنت من واشنطن وهي بهندسة أمريكية بريطانية صهيونية، وبتنفيذ سعودي إماراتي.

صنعاء- الخبر اليمني:

وأوضح الحوثي في كلمة بمناسبة “يوم الصمود الوطني” بمناسبة مرور 6 أعوام على بداية الحرب على اليمن، أن السعودية لم تكن إلا سوى منفذ رئيسي مع الإمارات، مشيراً إلى أن بقية المشاركين بالحرب على اليمن كانوا “مستأجرين سواءً كانوا دول أو مكونات أو جماعات بما فيها داعش والقاعدة”.

وأشار إلى أن أمريكا هي من تشرف على الحرب وتمنحها الغطاء السياسي في المجتمع الدولي عبر الضغط في مجلس الأمن، بينما تقدم إسرائيل معلومات وتحريض وأدوار أخرى.

وحول دوافع السعودية قبولها التورط في الحرب على اليمن لفت عبد الملك الحوثي إلى عدة عوامل منها أن “السعودية مرتبطة بشكل رئيسي بالنظام الأمريكي وتبعيتها له وارتباطها به على مستوى القرارات والسياسات والتوجهات في كل الملفات المتعلقة بالمنطقة العربية”، مضيفا أن الرياض تعمد بثقة عمياء على المعلومات والمعطيات والتقديرات التي تصلهم من الجانب الأمريكي.

وأشار إلى أن أمريكا تقدم معلوماتها للسعودية بناءً على ما تخططه إسرائيل التي تشارك في أمريكا بمراكز البحوث والدراسات والاستخبارات التي تقوم بتغذية السعودية بهذه المعلومات المغلوطة بما يتوافق مع أهداف إسرائيل في المنطقة.

وأضاف قائد أنصار الله أن من الدوافع التي دفعت السعودية والإمارات للحرب على اليمن، ما وصفها بـ”الطموحات المراهقة” في إشارة إلى طموحات محمد بن زايد ومحمد بن سلمان اللذين وصفهما بالمراهقين في البقاء في السلطة والفوز بمهمة الشرطي الأمريكي في المنطقة.

وأكد الحوثي أنه عندما يكون التحالف “في مأزق أخلاقي وميداني وسياسي يأتي من الأمم المتحدة خطاب نحو اليمنيين بوقف الاقتتال بينهم”، متجاهلين حقيقة الحرب على اليمن ومن يقف ورائها.

أحدث العناوين

واحدة في البحر المتوسط.. صنعاء تكشف عن 3 عمليات عسكرية جديدة

أعلنت قوات صنعاء، اليوم الجمعة، تنفيذ 3 عمليات نوعية استهدفت 3 سفن في البحرين الأحمر والعربي والبحر الأبيض المتوسط. متابعات-الخبر...

مقالات ذات صلة