حماس في تظاهرات اليمن : معارك المنطقة هي من أجل فلسطين و تحية لكم أيها اليمنيون على دعمكم

اخترنا لك

أعلن عضو المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل رضوان ، اليوم الجمعة ، ان المعارك التي تخاض في المنطقة هي من أجل القدس وفلسطين، فتحية لكم أيها اليمنيون على دعمكم فلسطين وتقديمكم الشهداء من أجلها.

وقال رضوان خلال كلمة له في المسيرات الشعبية في العاصمة اليمنية صنعاء ومحافظة صعدة اليوم الجمعة بمناسبة يوم القدس العالمي: أنقل إلى الشعب اليمني وقيادته تحيات وتبريكات الأخ إسماعيل هنية رئيس حركة حماس.

واضاف: أنقل تحيات شعبنا الفلسطيني في أكناف بيت المقدس وغزة المقاومة، إلى اليمن الشقيق والمجاهدين والمرابطين على الثغور في مواجهة العدوان الصهيوأمريكي في المنطقة.

وتابع رضوان: نوجه التحية للشعب اليمني وشعوب الأمة التي خرجت في يوم القدس العالمي، الذي اعتبره الإمام الخميني يوما للوحدة الإسلامية وتذكيرا بواجب المسلمين في تحرير القدس.

واعتبر عضو المكتب السياسي لحماس انه لن يفلح الاحتلال في كي وعي الأمة عبر سراب ما يسمى بالتطبيع مع بعض الأنظمة التي لا تعبر عن نبض شعوبها الرافضة للتطبيع.

واكمل: التطبيع طعنة غادرة لشعبنا الفلسطيني وتفريط بثوابت الامة وتشجيع للاحتلال على ارتكاب المزيد من الجرائم بحق شعبنا وقدسنا.

وبيّن رضوان ان أطماع الاحتلال لن تتوقف عند حدود فلسطين، فالاحتلال يمثل خطرا على المبادئ والقيم الإنسانية.

وقال: يأتي يوم القدس العالمي هذا العام في ظل استمرار الاعتداءات الصهيونية الهمجية على أهلنا في حي الشيخ جراح في محاولة لإفراغ المدينة المقدسة من أهلها وتهويد القدس.

واسطرد رضوان قائلاَ: التحية للشباب الثائر ولأبناء شعبنا في القدس الذين مرغوا أنف الاحتلال وكسروا عنجهيته وأرغموه على إزالة الحواجز في باب العامود.

ونبه الى ان الشباب المقدسيون أثبتوا أن الاحتلال أوهى من بيت العنكبوت، والقدس كانت وستبقى عربية وإسلامية، والقضية المركزية للأمة.

ووجه رضوان التحية للمجاهد البطل منفذ عملية حاجز زعترة منتصر شلبي، الذي انتصر للقدس وأهلنا في حي الشيخ جراح.

واعلن ان القضية الفلسطينية تمر بمنعطف خطير، فالقدس والأقصى في خطر، والاحتلال يستغل التطبيع والدعم الأمريكي لتهويد القدس وصولا لهدم المسجد الأقصى وإقامة الهيكل المزعوم.

ولفت رضوان الى ان أهل فلسطين والمقدسيون يقفون في الخط الأمامي المتقدم لإفشال المخططات الاحتلالية.

وكشف المسؤول في حركة حماس ان أي اعتداء من العدو سيواجه برد قاس من المقاومة في قطاع غزة، وهذا ما عبر عنه القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف.

وقال رضوان: لن نقف مكتوفي الأيدي إزاء الجرائم التي تمارس بحق شعبنا في القدس، والثمن سيكون باهظا على الاحتلال، والقدس خط أحمر دونها دماؤنا وأرواحنا وأموالنا.

واعتبر ان المقاومة ستبقى السيف المدافع عن القدس والأقصى، لأن هذا الاحتلال لا يؤمن إلا بلغة القوة، مضيفا ان المقاومة هي الطريق الأمثل والأقصر لتحرير فلسطين، وقد استطاعت المقاومة تحرير جنوب لبنان، والعدوان ينهزم في اليمن والعراق والشام، والمشروع الصهيوأمريكي يتراجع في المنطقة.

وقال رضوان: يجب تشكيل أكبر تكتل عربي وإسلامي على رأسه محور المقاومة لتحرير فلسطين ومواجهة المخاطر التي تتهدد الأمة.

واشار الى ان المقاومة الفلسطينية بخير، وتراكم القوة وتعد نفسها لمعركة وعد الآخرة”، وقال: الأمة مدعوة اليوم لتحقيق الوحدة الإسلامية ودعم مقاومة وصمود شعبنا الفلسطيني والدفاع عن القدس والمسجد الأقصى.

وختم رضوان كلمته بالقول ان القدس وفلسطين هي قضية الأمة المركزية، ومحور الصراع مع الاحتلال الصهيوني.

أحدث العناوين

صلاح يقود ليفربول لفوز تأريحي على أتلتيكو مدريد

تغلب ليفربول على أتلتيكو مدريد بنتيجة 3-2 مساء الثلاثاء، ضمن الجولة الثالثة من دور المجموعات بدوري ابطال أوربا. متابعات- الخبر...

مقالات ذات صلة