واشنطن تعترف بالحوثيين طرفا شرعيا..مغازلة أم إقرار بأمر واقع

اخترنا لك

ظهر المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندركينغ أقل حدة في تعبيره عن موقف واشنطن من حركة أنصار الله حيث أعلن اعتراف بلاده بالحركة كطرف شرعي في اليمن، مؤكدا أنها مجموعة حققت مكاسب.

خاص-الخبر اليمني:

وفي حين كانت واشنطن تحمل صنعاء مسؤولية العنف في اليمن، قال ليندركينغ إن الحوثيين ليسوا المسؤولين عن كل العنف، والتحالف يتحمل جزءا من المسؤولية.

موقف المبعوث الأمريكي يأتي بعد استئناف صنعاء للعمليات العسكرية في مأرب، الأمر الذي يجعل هذا الموقف مجرد مغازلة للحوثيين للتهدئة في مأرب، والعودة إلى المشاورات التي كانت فشلت خلال الأسبوع الماضي، بعد تعنت واشنطن وإصرارها على مقايضة الملف الإنساني بالعسكري.

 

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة