رئيس استخبارات هادي يقود وساطة بين الانتقالي والحوثيين

اخترنا لك

بدأ مسؤول رفيع في قوات هادي، الأربعاء، تحركات مكثفة لإبرام اتفاق بين الانتقالي والحوثيين بشأن تطبيع الوضع على  الحدود   بين البيضاء ويافع.

يأتي ذلك في اعقاب استكمال قوات صنعاء السيطرة على مناطق الحدود مع يافع بعد أن ظلت هذه المناطق  تستخدم كخط امداد للفصائل الموالية للتحالف وسط مخاوف من توغل في عمق مناطق الانتقالي جنوب اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر قبلية بعقد رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية في قوات هادي احمد محسن اليافعي لقاءات بعدد من مشايخ مديرية الزاهر التابعة لمحافظة ويافع  التي تتبع 4 ميريات منها محافظة أبين و4 محافظة لحج.

ويسعى اليافعي الذي تربطه علاقات ببعض مشايخ البيضاء لإبرام اتفاق يعيد الهدوء  إلى مناطق يافع والزاهر بعد المواجهات الأخيرة  التي شهدتها المديرية عقب استخدام العمالقة  ليافع كخط امداد وتورط محور يافع بإسنادها مدفعيا.

وكانت قبائل هذه المناطق محكومة خلال الفترة الماضية باتفاقيات بعيدة عن الدولة  خصوصا مع تصاعد النعرات المناطقية جنوبا، لكن المعركة الأخيرة  والتي تمكنت صنعاء من خلالها حسم ملف مديرية الزاهر وقطع الطريق على فصائل التحالف داخل البيضاء غير  من خارطة المواجهة وسط مخاوف من أن تتمدد المواجهات إلى عمق يافع التي تمثل أبرز معاقل الانتقالي ومخزونه البشري في عدن لاسيما في ظل محاولات السعودية المتكررة لنقل المعركة إلى هذه المنطقة الاستراتجية  بغية إصابة الانتقالي بمقتل.

وقد تكون مساعي اليافعي ضمن مسار تفاوضي واسع للانتقالي مع صنعاء يهدف من خلالها لتعزيز علاقته  بها لمواجهة مخاطر  تحركات خصومهما المشتركة في “الشرعية”.

أحدث العناوين

وزير خارجية كيان الاحتلال يؤجل زيارته إلى النمسا بسبب القلق من الهجوم الإيراني

قرر وزير خارجية كيان الاحتلال  يسرائيل كاتس، تأجيل زيارته المقررة إلى النمسا الثلاثاء القادم بعد تزايد التحذيرات الدولية من...

مقالات ذات صلة