بالفيديو.. بحيرة أرجنتينية باللون الوردي

اخترنا لك

تحولت بحيرة في منطقة باتاغونيا الجنوبية بالأرجنتين إلى اللون الوردي الفاتح  بسبب كبريتيت الصوديوم، وهو منتج مضاد للبكتيريا يستخدم في مصانع الأسماك، والذي يُلقى باللوم على نفاياته في تلويث نهر تشوبوت، الذي يغذي بحيرة كورفو ومصادر المياه الأخرى في المنطقة، وفقا لمجموعة من النشطاء.

متابعات- الخبر اليمني :
والبحيرة، التي لا تُستخدم للاستجمام، تتلقى جريانا من منطقة تريليو الصناعية وقد تحولت إلى اللون الوردي من قبل. لكن سكان المنطقة ضاقوا ذرعا من هذه المشكلة.

وفي الأسابيع الأخيرة، قام سكان روسون، المجاورة لتريليو، بإغلاق الطرق التي تستخدمها الشاحنات التي تحمل مخلفات الأسماك المعالجة عبر شوارعهم إلى محطات المعالجة في ضواحي المدينة.

وقال خوان ميشالود رئيس الرقابة البيئية في إقليم تشوبوت لوكالة “فرانس برس” الأسبوع الماضي إن “اللون الوردي لا يسبب أضرارا وسيختفي خلال أيام قليلة”.

ولم يوافقه سيباستيان دي لا فالينا، سكرتير التخطيط لمدينة تريليو، قائلا: “ليس من الممكن التقليل من شأن أمر بهذه الخطورة”

أحدث العناوين

Marib Tribes Close Oil Wells in Safer

Marib tribes closed on Wednesday a number of oil wells in Safer area in the province, sources familiar with...

مقالات ذات صلة