الانتقالي يعلن الطوارئ مع وصول تعزيزات إماراتية ويستنجد بالملكة اليزابيث

اخترنا لك

أطلق المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا جنوب اليمن، الاثنين، أسماء ملكة بريطاني “اليزابيث” على مرفق حكومي هام في خطوة تشير من حيث التوقيت إلى محاولته خطب ود المملكة المتحدة لدعمه  بالتزامن مع تحركات دولية للدفع بعملية سلام شامل يخشى ان يكون  وضعه في هامشها.

خاص – الخبر اليمني:

ووجه سالم الشبحي، رئيس قطاع الصحة بالجمعية الوطنية “البرلمان”  بإلغاء اسم “الجمهوري” على اكبر المستشفيات الحكومية  في عدن واستبداله بـ”مستشفى الملكة اليزابيث” إضافة إلى تغير أوراقه الرسمية والختومات الخاصة به.

وخطوة الانتقالي هذه ضمن مسلسل طويل من الخطوات التي يحاول الانتقالي من خلالها الدفع نحو  اعلان الانفصال وتسارعت وتيرتها مؤخرا مع انباء عن سعيه لإعادة التعامل بـ”الدينار الجنوبي”  وقطع بطائق شخصية للمواطنين باسم دولة ما كان يعرف قبل تسعينيات القرن الماضي بـ”جمهورية اليمن الديمقراطية.

وجاء اطلاق اسم الملك اليزابيث في عدن في محاولة لاستدرار   الاحتلال البريطاني السابق للمدينة والتواق حاليا للعودة من بوابة الحل السياسي،  عشية اعلان الدائرة السياسية للمجلس الطوارئ لمواجهة ما وصفته بمؤامرات تحاك ضد الجنوب في إشارة كما يبدو للتحركات الدولية لإعادة تأطير المشهد بشخصيات جديدة بغية تحقيق اختراق سياسي.

والاعلان جاء في وقت دفعت فيه الامارات بتعزيزات عسكرية إلى عدن وسط انباء تتحدث عن توجيهات من ابوظبي لحسم معركة ابين تمهيدا لمعركة شبوة  والتي تهدف من خلالها لتعزيز أوراق الانتقالي قبل الدخول في العملية السياسية المرتقبة والتي يبدو حاليا الانتقالي الطرف الأضعف فيها.

أحدث العناوين

انفجارات في مدينة أصفهان الإيرانية..ماذا تقول الأخبار الأولية

تحديث: فوكس نيوز: مصدر أمريكي يؤكد الضربة الإسرائيلية داخل إيران، ويقول إن الولايات المتحدة لم تكن متورطة، وكان هناك إخطار...

مقالات ذات صلة