صنعاء تطالب “اليونسيف” بتوضيح وجود موادها الإغاثية في المتارس العسكرية

اخترنا لك

استنكرت وزارة حقوق الإنسان في حكومة صنعاء، الإثنين، وجود مواد إغاثية في متارس قوات حكومة هادي في جبهة العبدية بمأرب، قُدمت من قبل منظمة دولية تابعة للأمم المتحدة، مطالبة الأخيرة بتوضيح ما تم رصد وتوثيقه بهذا الشأن.

صنعاء- الخبر اليمني:

وقالت الوزارة في بيان إنه “كان من المفترض أن تكون تلك المساعدات الغذائية في متناول المواطنين وليس في الثكنات العسكرية”، مشيرة إلى أنها “تتفاجأ في كل مرة بتصرفات لا تليق بالمنظمات الدولية العاملة في مجال الإغاثة الإنسانية ولا تنسجم مع مهامها وأعمالها”.

وأضافت: “معاناة اليمنيين نتيجة الممارسات المجحفة لمنظمات الأمم المتحدة على مختلف الأصعدة”، داعية تلك المنظمات إلى التعامل بمسؤولية ومهنية وبما ينسجم مع واجبات منظمات الأمم المتحدة الإغاثية والإنسانية، وفق “وكالة سبأ”.

وطالبت وزارة حقوق الإنسان في حكومة صنعاء تقديم توضيحات حول ذلك وآليات تلك المنظمات في عملية التوزيع وكيف تم تسرب المساعدات الإنسانية لمواقع عسكرية بمأرب تتبع التحالف.

وعرض متحدث قوات صنعاء العميد يحيى سريع، أمس الأحد، في مؤتمره الصحفي، مشاهد رصدتها عدسات الإعلام الحربي في جبهة العبدية بمأرب بعد السيطرة على المديرية وأظهرت مواد غذائية عليها شعار “اليونسيف” التي تعرف عن نفسها أنها “منظمة الطفولة”.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة