الانتقالي يرفض خطة سعودية لانسحابات متبادلة مع الإصلاح في الجنوب

اخترنا لك

رفض المجلس الانتقالي، الموالي للإمارات جنوب اليمن، الثلاثاء، خطة سعودية لتنفيذ اتفاق الرياض  وفق انسحابات متبادلة مع الإصلاح، جناح الاخوان المسلمين  في اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

واكد المجلس في اجتماع لهيئته العسكرية ترأسه احمد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية للانتقالي، ضرورة  احداث تغييرات في شبوة في تأكيد على تمسك المجلس بتغيير محافظ شبوة، المحسوب على الإصلاح.

ووجه الاجتماع تحذيرات  لمن وصفها بـ”مليشيات الاخوان” من مغبة الاستفزازات في شبوة  في تلميح لتفجير الوضع عسكريا.

وجاء الاجتماع بعد ساعات على تقديم السعودية مقترح جديد لتسهيل تنفيذ اتفاق الرياض عبر سفراء الدول دائمة العضوية بمجلس الامن.

وأفادت مصادر في المجلس بأن المقترح السعودي يقضي بتبادل الانسحابات بين الانتقالي والإصلاح من ابين وعدن، موضحة بان المقترح يتضمن بنود تشدد على ضرورة اخراج كافة فصائل الانتقالي من مدينة عدن مقابل اخلاء قوات هادي في مدينة شقرة ونقلها إلى جبهات القتال..

ويطالب الانتقالي، وفق المصادر، بضرورة أن يكون خروج قواته من عدن مقترن بخروج فصائل الإصلاح من المهرة وحضرموت وشبوة وهو ما ترفضه السعودية وتعتبره  مقايضة غير متوازنة.

ويشير المقترح إلى أن السعودية تحاول الالتفاف على مطالب إماراتية  بتسليم شبوة لاتباعها، عبر  تقليص الانسحابات المتبادلة في إطار  جنوب اليمن، وبما يبقي الصراع في إطار عاقل الانتقالي رغم وعودها للمجلس بمنحه دولة بدون موارد في هذه المنطقة المكتظة بالسكان.

 

أحدث العناوين

Amid warnings of worsening numbers of deaths, Palestinian families deprive themselves in order to feed their children

The United Nations Children's Fund (UNICEF) stated on Tuesday that Palestinian families in the Gaza Strip are denying themselves...

مقالات ذات صلة