مع اخمادهم جبهات الساحل وشبوة .. “الحوثيين” يستعدون لدخول مأرب بـ”اريحية”

اخترنا لك

أطبقت قوات صنعاء، الاثنين، قبضتها على مدينة مأرب، آخر معاقل الفصائل الموالية للتحالف شمال اليمن، مع فتحها جبهة جديدة  بالتزامن مع احتدام المعارك في  محاور قتال عدة في المدينة، ما يقرب سقوطها.

يأتي ذلك في ظل نجاح هذه القوات بإخماد محاولات تصعيد  هدفت لتخفيف الضغط عن المدينة في جبهات الساحل الغربي وشبوة، ما يشير إلى أن “الحوثيين” يهاجمون هذه المرة بأريحية.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر قبلية ببدء قوات صنعاء التقدم من المحور الشمالي بعد نجاحها بالسيطرة على عدة مواقع في جبهة العلم  المؤدية إلى محافظة الجوف.

هذه التطورات تتزامن مع استمرار المعارك العنيفة على جبهات جنوب المدينة حيث تحقق قوات صنعاء تقدم بخطى ثابته، وجميعها مؤشر على أن صنعاء التي اقتربت قواتها من احياء المدينة الجنوبيين تحاول الضغط على الفصائل المتحصنة بداخلها على التسليم دون قتال  داخل شوارع المدينة  المكتظة.  كما يشير فتح جبهة جديدة إلى أن قوات صنعاء التي  أحبطت خلال الايام الماضية محاولات مستميتة لفصائل التحالف للتصعيد في جبهات الساحل وشبوة  باتت مؤمنة لمختلف الجبهات استعدادا لدخول مدينة مارب التي قد تشكل مفصلا في الحرب التي تقودها السعودية منذ 7 سنوات.

أحدث العناوين

Houthis Vow More Strategic, Vital Targets in UAE’s Depth

Ali Al-Qahoum, a member of the Political Bureau of Ansarullah, said on Wednesday the response and deterrence equation would...

مقالات ذات صلة